http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

ليبيا في الصحافة العربية (الجمعة 22 يناير 2016)

الوسط 0 تعليق 22 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ركزت الصحافة العربية في تناولها، اليوم الجمعة، الشأن الليبي على ما شهدته منطقة رأس لانوف النفطية من هجمات نفذها تنظيم «داعش» على الميناء، حيث أحرقت أربعة خزانات للنفط الخام وفجر أنبوب رئيسي للغاز.



هجوم لداعش برأس لانوف
وذكرت جريدة «الحياة» اللندنية، أن مسلحو «داعش» نفذوا هجومًا مباغتًا على ميناء رأس لانوف في الهلال النفطي، أمس، وأحرقوا أربعة خزانات للخام كما فجروا أنبوبًا رئيسيًا للغاز يغذي محطات توليد الكهرباء في مدن عدة غرب البلاد، كما يغذي خط «اكستريم غرين» الذي يوصل إمدادات الغاز إلى إيطاليا عبر المتوسط.

نيران تشتعل في خزانات نفط في رأس لانوف (الإنترنت)

نيران تشتعل في خزانات نفط في رأس لانوف (الإنترنت)

ووصفت مصادر قطاع النفط هجوم «داعش» أنه عملية تخريبية الهدف منها وقف صادرات الخام الليبية إلى الخارج، الأمر الذي أكده لـ «الحياة» مدير المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس مصطفى صنع الله بقوله إن الإنتاج البالغ 360 ألف برميل يوميًا، سيتوقف نهائيًا، نتيجة تدمير ما تبقى من خزانات.

وتبنى التنظيم الإرهابي الهجوم وتوعد بضرب موانئ النفط الليبية كلها. وظهر في شريط فيديو على موقع مقرب من التنظيم، ملتحٍ يطلق على نفسه لقب «أبو عبد الرحمن الليبي»، وقال: «اليوم ميناء السدرة ورأس لانوف وغدًا البريقة، وبعده ميناء طبرق (شرق)، والسرير وجالو والكفرة (جنوب)».

مؤسسة النفط: كارثة بيئية
أما جريدة «الخليج» الإماراتية، فنقلت عن بيان للمؤسسة الوطنية للنفط أن اشتباكات مسلحة في المنطقة الواقعة على بعد نحو 650 كلم إلى شرق العاصمة طرابلس نتج عنها «إصابات مباشرة لحظيرة خزانات ميناء رأس لانوف النفطي الأمر الذي أدى إلى اشتعال النيران بالخزانات المملؤة بالنفط الخام وانهيار أبراج وخطوط الكهرباء المغذية للمدينة السكنية والمنطقة الصناعية».

مبنى يضم وزارة النفط الليبية والمؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، 25 يناير 2015 (رويترز)

مبنى يضم وزارة النفط الليبية والمؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، 25 يناير 2015 (رويترز)

وأوضحت المؤسسة، في بيانها، أن «الوضع الآن في منطقة رأس لانوف كارثي» على الصعيد البيئي.

وأشارت وكالة الأنباء الليبية إلى أن «مجموعة تابعة لتنظيم «داعش» الإرهابي استهدفت أحد خزانات النفط في حظيرة الهروج النفطية» ما أدى إلى انفجار الخزان واشتعال النار فيه. وتبعد خزانات الهروج نحو تسعة كيلومترات عن ميناء رأس لانوف.

وبحسب موقع المؤسسة الوطنية للنفط، فإن ثلاثة خطوط أنابيب رئيسية تزود 13 خزانًا بسعة 6,5 مليون برميل.

هجمات جوية للجيش في بنغازي
ومن جانبها، نقلت جريدة «الأهرام» المصرية، عن الناطق باسم سلاح الجو، ناصر الحاسي إن القوات الجوية استهدفت أكبر غرفة عمليات «للإرهابيين» قرب الكتيبة ٣١٩ بمدينة بنغازي، وكبدتهم خسائر كبيرة.

وأضاف الحاسى أن طائرات سلاح الجو هاجمت تجمعات ومواقع للارهابيين في الليثي والصابري وسوق الحوت والمحور الغربي.

سلاح الجو الليبي (أرشيفية: الإنترنت)

سلاح الجو الليبي (أرشيفية: الإنترنت)

وأضاف أن سلاح الجو ينفذ ضربات جوية متعددة في كل محاور القتال، لافتًا إلى أنه منذ يوم الثلاثاء الماضي لم تتوقف الطلعات القتالية ليلاً ونهارًا لاستهداف «المجموعات الإرهابية».




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com