02qpt956.jpg

لندن ـ «القدس العربي»: واصل القضاء في دولة الإمارات النظر في قضية المدون العماني معاوية الرواحي المعتقل منذ عدة شهور بسبب آرائه الشخصية، والذي يواجه احتمال صدور حكم بسجنه لعدة سنوات بسبب اتهامه بانتقاد حكام دولة الإمارات عبر تدوينات شخصية. وتقول المعلومات التي يتم تداولها على الانترنت أن المدون الرواحي يعاني من أوضاع صحية متردية بسب الظروف التي يعيشها في مكان احتجازه في سجون أبوظبي، فيما يطالب نشطاء عُمانيون حكومتهم بالتدخل من أجل استعادته وإطلاق سراحه.
وأجلت المحكمة الاتحادية العليا في أبوظبي النظر في قضية المدون معاوية الرواحي إلى 11 كانون الثاني/يناير 2016، وفق ما ذكره والده، على حسابه في موقع فيسبوك.
وكان من المنتظر أن تكون جلسة 28 كانون أول/ديسمبر 2015، الأخيرة للنطق بالحكم، في قضية المدون المعتقل منذ شباط/فبراير 2015، بتهمة الإساءة لحكّام الإمارات.
وقد تأجلت القضية ثلاث مرات بسبب عدم جاهزية تقرير طبي حول الحالة النفسية لمعاوية، حيث أمر القاضي بتشكيل لجنة من ثلاثة أطباء لدراسة التقرير الطبي الصادر من مستشفى خليفة والذي جاء فيه أن معاوية يعاني فعليا من حالة نفسية مما يشفع له في قضيته.



http://www.facebook.com/plugins/like.php?href=http%3A%2F%2Fwww.alquds.co.uk%2F%3Fp%3D459422&layout=button_count&show_faces=false&width=85&action=like&font=verdana&colorscheme=light&height=21

Share on Facebook