http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

عبدالله بن زايد يلتقي لافروف في أبوظبي

وكالة التضامن 0 تعليق 90 ارسل لصديق نسخة للطباعة

عبدالله بن زايد يلتقي لافروف في أبوظبي



 

طالب وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد، بالتركيز على إخراج الشعب السوري من المأساة التي يعيشها، والانتهاء من "لوم طرف دون الآخر" لأن هذا لن يفيد الشعب السوري.وقال الشيخ عبد الله في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، من العاصمة الإماراتية أبوظبي، الثلاثاء، إن "الموضوع السوي في غاية الاهمية. اليوم تعقدت الأمور ومع الأسف عدد الضحايا يرتفع. هناك أمل للعمل سويا مع كافة الزملاء لإنهاء هذا الوضع".
وتابع: "علينا أن نركز على إخراج الشعب السوري من المأساة. علينا أن ننتهي من مسألة لوم طرف دون آخر لأن هذا لن يفيد الشعب السوري".
وأعرب لافروف عن أمله في أن ينطلق الحوار السوري في جنيف "بنية حسنة"، بين وفدي الحكومة والمعارضة، لكنه أكد على أن "المطلوب هو التوافق وليس انتقال السلطة".
وقال لافروف إن "العملية السياسية في سوريا دقيقة والمفاوضات يجب أن تشمل جميع أطياف المجتمع السوري، لكن بعض الشركاء يشددون على انتقال السلطة وهو أمر يعرقل الحل. فالمطلوب هو توافق بين النظام والمعارضة وليس انتقال السلطة"، في إشارة إلى استمرار تمسك موسكو بالرئيس السوري بشار الأسد.
ويواصل الموفد الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا مهمته كوسيط بين الوفدين في المحادثات التي أعلن انطلاقها رسميا في جنيف، الاثنين، وسط توقعات بدخول قوافل مساعدات إنسانية إلى مناطق محاصرة قرب العاصمة السورية.
وعن الأطراف المعارضة المشاركة في الحوار أضاف لافروف: "وفد المعارضة في جنيف يجب أن يتضمن جميع القوى المعارضة. لكن جزءا من هذا الوفد يرتبط بجيش الإسلام وأحرار الشام وعليهم أن يوافقوا على قرارات الأمم المتحدة برفض العنف".
إلا أن وزير الخارجية الروسي أضاف: "ليفهم الجميع أن هذا الأمر لا يعني اعتراف موسكو بجيش الإسلام وأحرار الشام. هما منظمتان إرهابيتان".
ويرى لافروف أن "الحل في سوريا ينطلق من تطبيق القرار مجلس الأمن الدولي 2245، ونحن نرحب بالحوار السوري السوري انطلاقا من ثوابتنا المعروفة فيما يتعلق بتشكيل الوفود".
وطلب القرار المذكور من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أن يدعو من خلال دي ميستورا ممثلي الحكومة والمعارضة السورية، إلى الدخول على وجه السرعة في مفاوضات رسمية بشأن عملية انتقال سياسي.
وتابع: "الأوضاع المعقدة تدفعنا مجددا إلى طلب التنسيق مع التحالف الغربي بقيادة الولايات المتحدة (ضد داعش)، لكنهم رفضوا ورٲينا ما حصل مع تركيا بسبب غياب التنسيق"، في إشارة إلى إسقاط أنقرة طائرة عسكرية قرب الحدود التركية السورية.




شاهد الخبر في المصدر وكالة التضامن




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com