http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الرياض: مقتل علوش في سورية لا يخدم السلام

الوسط 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن مقتل أحد قادة الفصائل المسلحة في سورية، زهران علوش، في غارة جوية الأسبوع الماضي لا يخدم عملية السلام في هذا البلد الذي تمزقه الحرب.



وأضاف الجبير في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي مولود جاوش أوغلو أمس الثلاثاء في الرياض: إن «محاولة اغتيال زعامات تحارب (داعش) لا يخدم العملية السلمية في سورية والوصول إلى حل سياسي بها، لا أعرف بما يدور في أذهان الروس»، وفق ما ذكرته «فرانس برس»، اليوم الأربعاء.

وأعاد الجبير تكرار المطلب السابق بتخلي الرئيس السوري عن السلطة، وقال: إن «وجهات نظرنا حيال سورية متطابقة لا يمكن الوصول إلى حل بوجود الأسد»، وردد جاوش أوغلو الأصداء ذاتها.

ورأى الجبير أن الغارات الروسية لا تستهدف «داعش»، وعزا ذلك إلى أن «العمليات التي تقوم بها روسيا 91% يستهدف مجموعات غير (داعش)، ونحن نقول إذا كنتم بالفعل تودون مواجهة (داعش) فلنتفق ونقضي عليه، لكن هناك هدفًا آخر غير القضاء عليه».

وقتل قائد «جيش الإسلام» زهران علوش المدعوم من السعودية في محافظة دمشق الجمعة، في هجوم أعلنت الحكومة السورية أنها نفذته، ووافق «جيش الإسلام» على استئناف مفاوضات السلام مع الرئيس السوري بشار الأسد، خلال اجتماع في الرياض ضم فصائل المعارضة السورية، وتعد السعودية هي الداعم الرئيس للجماعات المعارضة السورية التي تقاتل نظام الأسد.

وتقول روسيا إن طيرانها قام بـ 5240 طلعة جوية في سورية منذ بدء حملة القصف في 30 سبتمبر، وكانت موسكو اتهمت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأسرته بالتورط في تجارة النفط غير الشرعية مع المتطرف، وهو ما نفته أنقرة بشدة.

ووصل أردوغان أمس الثلاثاء إلى السعودية حيث أجرى محادثات مع الملك سلمان بن عبد العزيز، وبحثا التعاون في مواجهة الإرهاب والتطرف، والعلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية، بالإضافة إلى التحالف العسكري من 34 دولة ضد الإرهاب.

وأبدى الطرفان «استعدادهما لتشكيل مجلس تنسيق استراتيجي للإشراف على التعاون في المجالات الأمنية والعسكرية والسياسة والاقتصادية، فضلاً عن الطاقة والثقافة».




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com