http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

السفير السعودي في بغداد: سفارتنا آمنة

الشرق الاوسط 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

آخر تحديث: الأحد - 23 شهر ربيع الأول 1437 هـ - 03 يناير 2016 مـ



السفير السعودي في بغداد: سفارتنا آمنة

تحالف القوى اتهم إيران بالتصعيد واستخدام العراق «كماشة»

الاثنين - 24 شهر ربيع الأول 1437 هـ - 04 يناير 2016 مـ رقم العدد [13551]

news_89_776.png?itok=ec44F727

بغداد: حمزة مصطفى

أكد السفير السعودي في بغداد، ثامر السبهان، أن سفارة بلاده في العاصمة العراقية آمنة، مشيرًا إلى أن الحكومة العراقية مهتمة بالأمر.
وأضاف السبهان في صفحته على «تويتر»: «كل الشكر والتقدير لمن يسأل عن أمن البعثة، نحن ولله الحمد بخير، وهناك اهتمام من قبل الحكومة العراقية بذلك، ونأمل العقلانية والحكمة في أي طرح».
إلى ذلك، نفت لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي، أن تكون لدى الحكومة العراقية نية لقطع العلاقات مع السعودية على خلفية أحكام الإعدام التي نفذت بحق إرهابيين ومحرضين أول من أمس. وقال عضو البرلمان العراقي عن ائتلاف دولة القانون وعضو اللجنة عباس البياتي في تصريح صحافي أمس، إنه «قد ترد مطالب من قبل بعض الجهات السياسية لقطع العلاقات مع السعودية»، نافيًا أن «يكون العراق متجهًا نحو قطع العلاقات مع السعودية، وهناك سياقات متبعة في العلاقات الدولية». وأضاف أن «العراق لديه معركة مع (داعش) ولا نريد تشتيت الجهد إلا بالتركيز على جهد واحد وهو (داعش) وتحرير مناطقنا».
من جهته، عد رئيس كتلة تحالف القوى العراقية في البرلمان العراقي أحمد المساري، أن تنفيذ حكم الإعدام في حق نمر النمر «شأن داخلي سعودي لا ينبغي للعراق أن يتورط به بأي شكل من الأشكال». وقال المساري في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، إن «النمر مواطن سعودي، وقد أدين من قبل سلطات بلاده وفقًا للقوانين النافذة هناك، وبالتالي لا توجد مصلحة لنا كعراقيين من كل الأطراف والأطياف أن نتدخل في شأن يخص الآخرين»، متسائلاً: «ألم نعلن ليل نهار أننا لا نريد أحدًا يتدخل في شؤوننا الداخلية فكيف إذن نبيح لأنفسنا التدخل في مسائل تخص الآخرين».
وأشار المساري إلى أن «مما يؤسف له أن إيران هي التي تريد التصعيد حيال السعودية وتستخدمنا ككماشة نار لذلك، بينما نحن نعاني ما نعانيه في الداخل من مشكلات وأزمات في المقدمة منها الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي والأزمة الاقتصادية، ولذلك يجب علينا أن نكون أكثر حكمة في

أضغط هنا لقراءة بقية الخبر من المصدر




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com