http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الخارجية العُمانية: الاعتداء على السفارة السعودية في طهران عمل غير مقبول

القدس العربي 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الاعتداء على السفارة السعودية في طهران



الأناضول: أعربت سلطنة عمان الأربعاء، عن رفضها وأسفها لأعمال التخريب التي تعرضت لها السفارة السعودية في طهران، والقنصلية العامة في مدينة مشهد الإيرانية، من قبل متظاهرين مساء السبت الماضي، واعتبرته عملاً “غير مقبول”.

وقالت الخارجية العمانية الأربعاء، أن “ما جرى من اعتداء، يُعد مخالفة لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية، والمواثيق والأعراف الدولية التي تؤكد على حُرمة المقار الدبلوماسية وحمايتها من قبل الدولة المضيفة”، بحسب بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية (العمانية).

وأضافت الخارجية، أن السلطنة تعتبر “هذا العمل غير مقبول”، مؤكدة في الوقت ذاته على “أهمية إيجاد قواعد جديدة، تُحرم بأي شكل من الأشكال التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى تحقيقاً للاستقرار والسلم الدوليين”.

وأضرم محتجون إيرانيون، السبت الماضي، النار في مبنى السفارة السعودية في العاصمة طهران، كما اعتدى محتجون على مبنى القنصلية السعودية في مشهد، احتجاجًا على إعدام المملكة رجل الدين السعودي (شيعي) نمر باقر النمر.

وكانت الكويت، استدعت الثلاثاء السفير الإيراني في بلادها، وسلمته ورقة احتجاج خطية، على خلفية اقتحام متظاهرين السفارة السعودية في طهران، والاعتداء على قنصليتها في “مشهد”.

واتخذت كل من الإمارات والبحرين والسودان، في وقت سابق، إجراءات ضد إيران، في أعقاب الإعتداء.

وأكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، مساء الأحد، أن بلاده قررت “قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران”، وذلك على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة في طهران، وقنصليتها في مدينة مشهد.

وأعلنت الداخلية السعودية، السبت، إعدام 47 ممن ينتمون إلى “التنظيمات الإرهابية”، بينهم “النمر”.

وكانت محكمة الاستئناف الجزائية والمحكمة العليا، في المملكة قد أيدت في 25 أكتوبر/ تشرين أول 2015، الحكم الابتدائي الصادر بإعدام النمر، في الشهر نفسه عام 2014، لإدانته بـ”إشعال الفتنة الطائفية، والخروج على ولي الأمر في السعودية”.




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com