555555555555555

اليمن العربي: دعم سخي قدمه مركز الملك سلمان لقطاع الصحة في اليمن

اليمن العربي 0 تعليق 54 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف تقرير صادر عن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية حجم الخدمات الصحية والدعم الذي قدمه لقطاع الصحة في العديد من المحافظات اليمنية، بالإضافة إلى توفير المستلزمات والمعدات الطبية الأساسية و12 مليون مصْل من اللقاحات والتحصينات الضرورية لأطفال اليمن.

وأوضح التقرير الخاص بدور المركز في تمويل منظمة الصحة العالمية لتمكينها من دعم الجهات الصحية في اليمن حجم المستلزمات والمعدات الطبية الضرورية والوقود والمياه والمواد الصحية والفرق الطبية المتنقلة التي قدمها لليمن .. مشيراً إلى أن المركز أسهم في وصول هذا الدعم إلى أكثر من 7.5 ملايين مستفيد، حيث وصلت الأدوية والمستلزمات والمعدات والوقود إلى 288 مرفقا صحيا في 19 محافظة لتشغيل أجهزة الطوارئ، واستطاعت المنظمة بدعم من المركز توفير الخدمات الصحية الأساسية للنازحين والمحافظات الأكثر احتياجا في المناطق التي يصعب الوصول إليها.

وبحسب التقرير فقد دعم المركز المنظمة للتعامل مع وباء حمى الضنك عبر تشغيل النظام الإلكتروني للإنذار المبكر للأمراض في 1242 جهة صحية في 312 مديرية، وتدريب 2500 عامل صحي من مراكز الاكتشاف والإنذار المبكر للأمراض مع فرق الاستجابة الطارئة، وتنفيذ حملات الرش بالمبيدات لـ87199 منزلا شملت عدة محافظات، وتشغيل خطوط الاتصال الساخنة على مدى 24 ساعة للإبلاغ عن الأمراض والطوارئ بما فيها حمى الضنك، وفيما يتعلق بحملات التحصين تم تقديم 12 مليون مصل من اللقاحات لأطفال اليمن ضد الحصبة والحصبة الألمانية، وأمراض الدفتيريا والكزاز والسعال الديكي.

واستطاع المركز عبر المنظمة دعم الجهات الصحية بالفرق الجراحية، حيث قام بإرسال 39 فريقا طبيا ثابتا و28 فريقا مختصا بعدة محافظات يمنية، منها عدن وأبين وسقطرى وشبوة وحجة والمحويت وصنعاء وعمران وصعدة والضالع والحديدة وحضرموت وتعز، مما مكن هذه الفرق من إجراء 8000 تدخل جراحي، وقام المركز بتوفير 7 سيارات إسعاف في محافظات عدن وأبين والضالع وصعدة. كما جرى توسيع المجال الجغرافي للاستجابة الطبية العاجلة للوصول للنازحين.

وتمكن المركز من دعم المنظمة بآلاف الأطنان من الأدوية والمستلزمات الطبية من خلال الجسور الجوية والبرية والبحرية التي سيرها لتستفيد منها عدة محافظات يمنية.

وشكلت أزمة شح المواد البترولية تحديا كبيرا يهدد بتوقف عمل الجهات الصحية وغرف العمليات والطوارئ وحاضنات الأطفال الخدج وغيرها من الخدمات، وتمكن المركز من خلال منظمة الصحة العالمية من الحيلولة دون توقف تلك الجهات وضمان تشغيلها وتوفير الخدمات الأساسية مثل سلسلة تبريد اللقاحات وأدوية السكر والسرطان وبنوك الدم وغرف العمليات والطوارئ من خلال تقديم مليون و300 ألف لتر وقود لـ88 مستشفى ومرفقا صحيا في 19 محافظة.

استطاع المركز بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية من فحص وعلاج وتثقيف أعداد كبيرة من السكان، وتمكن أيضا من علاج 17280 طفلا، وعقد جلسات التوعية والتثقيف الصحي لـ3528 مستفيدا، ودعم مراكز التغذية العلاجية في سبع محافظات بما فيها عدن ولحج وتعز، وتأمين الأدوية الأساسية وتأهيل مدربين مختصين لبرنامج علاج حالات سوء التغذية الحاد لدى الأطفال.

ووفر المركز 7 ملايين قرص كلور دعما للمنظمة لتنقية 3 ملايين لتر من المياه للنازحين في محافظة أبين والمناطق المتأثرة عدن والحديدة وحجة وصعدة. كما تم تزويد أمانة العاصمة بـ9,028,000 لتر من المياه إلى جانب تزويد مواقع النازحين ومستشفى خيران في محافظة حجة بـ420 ألف لتر من المياه الصالحة للشرب و90,000 لتر مياه للمستشفى الريفي بمديرية خيران المحرق.

كما وفر المركز من خلال المنظمة خزانات وأنابيب مياه للمرافق الصحية في صنعاء وعدن وتعز وصعدة وعمران وحجة وأبين ولحج، فيما يأتي هذا الدعم لمنظمة الصحة العالمية امتدادا لأكثر من 118 مشروعا نفذها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بكافة محافظات اليمن بمشاركة 80 شريكا أمميا وإقليميا.

شاهد الخبر في المصدر اليمن العربي




0 تعليق