http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

سلطان بن سلمان: قربي من خادم الحرمين أتاح لي التعلم من مدرسته الكبيرة

الشرق الاوسط 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

آخر تحديث: الأربعاء - 3 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 13 يناير 2016 مـ



سلطان بن سلمان: قربي من خادم الحرمين أتاح لي التعلم من مدرسته الكبيرة

رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني قال إن السعودية تقود المنطقة نحو الأمن والاستقرار

الخميس - 4 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 14 يناير 2016 مـ رقم العدد [13561]

1452724661704208900.jpg?itok=75YUyDKU

الأمير سلطان بن سلمان

الرياض: «الشرق الأوسط»

أكد الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أن الذكرى الأولى لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز تمر، وقد تحقق للسعودية كثير من الإنجازات الكبرى داخليا ودوليًا، مشيرًا إلى أن السعودية بمكانتها الرائدة تقود المنطقة في هذه الفترة العصيبة نحو الأمن والاستقرار والعدل ومحاربة الإرهاب والظلم.

ونوه الأمير سلطان لما تحظى به قطاعات السياحة والتراث الوطني من تقدير واهتمام من خادم الحرمين الشريفين، لتمكينها من أداء أدوارها في العناية بالتراث الوطني وترسيخ المواطنة، وتمكين النشاط السياحي، بوصفه قطاعًا اقتصاديًا رئيسيا يسهم بدور كبير في تنمية المناطق وإيجاد فرص وظيفية للمواطنين، مؤكدا أن خادم الحرمين الشريفين يرعى مشروعا رياديا تبنته الهيئة وتشرف عليه بمشاركة عدد من الجهات الحكومية هو «برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري»، الذي هو في جزء منه توعوي وإعلامي، وفي جزء كبير منه استكشافي وترميمي واقتصادي وتمويلي. ولفت إلى اهتمام خادم الحرمين الشريفين بتاريخ السعودية وتراثها الوطني، مشيرًا إلى أنه «رجل تاريخ ورجل ثقافة ورجل حضارة واهتمام بتراثنا الحضاري، والاهتمام بالمواقع التاريخية، ومواقع الوحدة الوطنية، ومواقع الحضارات المتعاقبة، وفي مقدمتها الحضارة الإسلامية». وأضاف الأمير سلطان أنه من خلال قربه من خادم الحرمين الشريفين ومرافقته له في كثير من رحلاته أتاح له التعلم من هذه المدرسة الإدارية التربوية الاجتماعية العظيمة.

وعن معرفة الملك سلمان بالتاريخ بشكل عام وتاريخ السعودية بشكل خاص، قال الأمير سلطان: «الملك سلمان يعرف التاريخ بشكل دقيق وهو موسوعة في تاريخ السعودية، وقارئ للتاريخ ويستلهم منه، ويعي أخطاء التاريخ لتجنبها، ودائما ما يؤكد ويعلمنا أن وحدة هذه البلاد وملحمة تأسيسها قامت أولا على اتحاد الناس على كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله، وخدمة الحرمين الشريفين ومحافظة المواطنين على دينهم والقيم الإسلامية التي جمعت شملهم، والمحافظة على كيانهم». وأضاف: «الملك سلمان تربى وتعلم في مدرسة الملك عبد العزيز وعندما كنا ومازلنا جميعًا نتحدث معه ونسافر معه ونتنقل معه في مواقع السعودية التاريخية، كان يتحدث عن تاريخ هذه البلاد

أضغط هنا لقراءة بقية الخبر من المصدر




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com