555555555555555

استعراض بالدبابات والمدرعات لمليشيات الحشد وسط بغداد

العربى الجديد 0 تعليق 79 ارسل لصديق نسخة للطباعة
وشهد الاستعراض مشاركة دبابات ومدافع وعربات مدرعة أميركية، استولت عليها المليشيات من الجيش العراقي، فضلاً عن معدات وعربات إيرانية، حصلت عليها كمساعدات من طهران، وأهازيج، ورفع أعلام وصور لزعامات دينية.

وأكدت قيادات مقربة من "الحشد"، أن الاستعراض يمثل تحدياً لمحاولات الولايات المتحدة الأميركية، التدخل في معركة الموصل، وردّاً على زيارة وزير الدفاع الأميركي، أشتون كارتر، إلى العراق.

وقال مصدر في قيادة عمليات الجيش ببغداد، لـ"العربي الجديد"، إن عناصر المليشيات قطعوا، في وقت مبكر من صباح اليوم، مناطق الجادرية والكرادة والعرصات، وسط بغداد، مؤكداً أن فصائل "الحشد الشعبي"، نظمت استعراضاً عسكرياً غير مسبوق، في منطقة الكرادة، بالتزامن مع انتشار كبير لقوات الجيش، قالت عنه وزارة الدفاع، إنه يأتي ضمن استعدادات تنظيم حفل عسكري في بغداد.

وأضاف: "استعرضت المليشيات آليات ثقيلة ودبابات ومدرعات وعربات مصفحة، فضلاً عن مدافع وصواريخ، وأسلحة متوسطة وخفيفة"، مشيراً إلى إطلاق المستعرضين العيارات النارية في الهواء، ورفعوا لافتات كتبت عليها عبارات رافضة للتدخل الأميركي الجديد، في العراق.

إلى ذلك، قال عضو بالتحالف الوطني الحاكم، مقرب من مليشيات "الحشد الشعبي"، فضل عدم الكشف عن اسمه، إن الاستعراض يمثل رفضاً واضحاً لأي تدخل أميركي جديد، في معركة الموصل. مبيناً، خلال حديثه لـ"العربي الجديد"، أن توقيت الاستعراض جاء رداً على الزيارة المفاجئة لوزير الدفاع الأميركي، أشتون كارتر، وتلويحه باشتراك قوة برية أميركية في معركة الموصل.


وشهدت شوارع العاصمة العراقية بغداد، اليوم الثلاثاء، انتشاراً كثيفاً للقوات المدرعة العراقية، مع إغلاق لمعظم طرق العاصمة، فيما أشارت مصادر أمنية إلى تنظيم استعراض عسكري، من دون الإفصاح عن الجهة المنظمة.

بدوره، قال المتحدث باسم قيادة عمليات الجيش ببغداد، العميد سعد معن، إن الإجراءات الأمنية التي شهدتها بغداد، الثلاثاء، مثلت استعداداً لاستعراض عسكري قريب، من دون ذكر مزيد من التفاصيل

 

اقــرأ أيضاً

شاهد الخبر في المصدر العربى الجديد




0 تعليق