http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

العثور على أقدم مستوطنة بشرية في القدس

الوسط 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت السلطات الإسرائيلية، الأربعاء، العثور على ما يثبت وجود أول مستوطنة بشرية في القدس تعود إلى سبعة آلاف عام.



وقالت سلطة الآثار الإسرائيلية إن حفريات في حي شعفاط في القدس الشرقية المحتلة كشفت عن منزلين مع أجزاء من الجدران والأرضية لا تزال متينة بالإضافة إلى «أوانٍ فخارية وأدوات من الصوان ووعاء من البازلت» من العصر النحاسي، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وتم العثور على هذه الأجزاء خلال أعمال حفريات للطرق في المنطقة.

وقال رئيس قسم ما قبل التاريخ في سلطة الآثار الإسرائيلية، أمنون برزيلاي، إنه تم في السابق العثور على مستوطنات بشرية من العصر النحاسي خارج القدس.

وقبل الاكتشاف في حي شعفاط، لم يعثر من قبل سوى على بقايا «مجزأة» في المدينة.

وأضاف: «والآن في الحفريات الجديدة، عثرنا على بقايا قرية قائمة».

من جهتها، أكدت رونيت لوبو مديرة التنقيب في سلطة الآثار الإسرائيلية أنه في العصر النحاسي كان البشر «لا يزالون يستخدمون الأدوات الحجرية، لكنهم بدأوا بصنع أدوات خزفية عالية الجودة وللمرة الأولى أدوات نحاسية أيضًا».

وتابعت لوبو أن البشر بدأوا وقتها بإقامة «مستوطنات لها أنظمة اقتصادية».

ولطالما تساءل الباحثون عن انعدام الأدلة على وجود مستوطنات بشرية من العصر النحاسي في القدس التي كانت طريقًا رئيسية تربط بين البحر الميت والساحل.

وعُثر على مستوطنات بشرية تعود إلى العصر النحاسي في الأردن وإسرائيل.

وقال برزيلادي إن التركيز على الحقب التاريخية اللاحقة في القدس قد يكون أدى إلى تجاهل الباحثين والعلماء العصر النحاسي في المدينة، الذي يعتبره البعض جسرًا بين الآثار والحياة البشرية الحالية.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com