http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

بان كي مون: الحل العسكري في سورية «منطق مدمر»

الوسط 0 تعليق 24 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حض الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أطراف النزاع في سورية على عدم الرهان على نصر عسكري، واصفا هذا المنطق بأنه "مدمر" وداعيا لاستئناف المفاوضات.



وشدد مجلس الأمن في تقرير حصلت «فرانس برس»، على نسخة منه، على أن الرهان على نصر ميداني ينطوي على "منطق مدمر"، معتبرا أن هذا المنطق "أسفر حتى الآن عن مقتل أكثر من 250 ألف سوري وعن أخطر أزمة إنسانية في زماننا وعن إيجاد ملاذات لتنظيمات إرهابية مثل تنظيم داعش أو جبهة النصرة"، ودعا لتعزيز إيصال المساعدات الإنسانية "وخفض العنف ومحاربة الإرهاب واستئناف مفاوضات" السلام التي علقت في بداية فبراير.

وأسف الأمين العام "لتجدد الأعمال العسكرية أخيرا في محافظة حلب" بشمال سورية، مؤكدا أن "هذا التصعيد في الأعمال العسكرية يهدد بتقويض الجهود لإيجاد حل سياسي قابل للاستمرار وبإلحاق الضرر بقدرة مبعوثي (ستافان دي ميستورا) على الدعوة مجددا لمفاوضات في شكل يتصف بالصدقية".

وأوضح بان أن المفاوضات المحتملة المقبلة "ينبغي أن تركز على كيفية إحراز تقدم نحو انتقال سياسي" في سورية، مقرا بعدم قدرة الأمم المتحدة في شكل مباشر على أداء دور قوي جدا للسهر على احترام أي وقف لإطلاق النار.

وأضاف "في الظروف الراهنة، من الصعوبة بمكان التفكير في اي انتشار لمراقبين تابعين للامم المتحدة لمراقبة (هدنة مماثلة) على الارض. واعتبر ايضا ان "من المستحيل عمليا" للامم المتحدة ان تتحقق فعليا من انتهاك هذا الطرف او ذاك لهذه الهدنة.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com