555555555555555

من الأسطورة تشارلتون إلى البطل الديحاني...لحظات من تاريخ اليوم

العربى الجديد 0 تعليق 52 ارسل لصديق نسخة للطباعة
يحفل تاريخ الرياضة بالعديد من الأحداث التي يذكرها كثيرون ولا بد من الوقوف عندها، لنستعيد لحظات حدثت في مثل هذا اليوم 11 أكتوبر/ تشرين الأول، ونستعرض في هذا التقرير أهم 4 منها.

-يعتبر بوبي تشارلتون من أساطير الكرة الإنكليزية وتحديداً نادي مانشستر يونايتد، وهو الذي ولد في مثل هذا اليوم تحديداً عام 1937 في أشينغتون بنورثامبرلاند. بدأ مسيرته في مباريات المدارس قبل أن يحط رحاله في نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي، لعب له 758 مباراة سجل خلالها 249 هدفاً من عام 1956 حتى 1973، خاض بعدها موسماً في فريق بيرستون نورث آند ثم اختتم مسيرته في فريق واتفورد، حقق خلال تلك الأعوام ألقاب عديدة على غرار الدوري المحلي وكذلك لقب دوري أبطال أوروبا، إضافة إلى حمله كأس العالم مرة للأسود الثلاثة في عام 1966.

-نصل بعدها لرياضي آخر من المنطقة العربية وتحديداً الكويت، ولد في مثل هذا اليوم عام 1966 وبلغ بذلك عامه التاسع والأربعين. وهو فهيد الديحاني رامي بندقية مميز وعالمي، تمكن في الماضي من تحقيق ميدالية برونزية في أولمبياد سيدني 2000 ثم عاد وكرر إنجازه في لندن 2012، ليتمكن في 2016 من حصد الميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية الأخيرة التي جرت في ريو دي جانيرو بالبرازيل.

-اسم آخر مهم ولد في مثل هذا اليوم عام 1930 في مدينة غلاسكو الأسكتلندية، وتحديداً في مركز حراسة المرمى، هو رونالدو كامبيل سيمبسون، والذي بدأ مسيرته في كوينز بارك ثم لعب لثيرد لانارك، وكذلك نيوكسال يونايتد وهيبرنيان، قبل أن يحط رحاله في نادي سلتيك وهناك بات أسطورة بالنسبة للفريق، دافع عن ألوانه في 118 مباراة، وفاز معهم بلقب دوري أبطال أوروبا وكذلك كأس اسكتلندا والسوبر.

-خلال التصفيات المؤهلة إلى يورو 2008، التقى منتخب كرواتيا نظيره الإنكليزي في مباراة على ملعب "ماكسيمير" في مدينة زغرب، ويومها انتصر أصحاب الدار بنتيجة 2-0، لكن اللقاء شهد هدفاً كوميدياً للغاية، حين أعاد لاعب الأسود الثلاثة غاري نيفيل الكرة للحارس بول روبنسون لكن الأخير أخفق في تسديدها لتدخل شباكه بطريقة غريبة.


اقــرأ أيضاً

شاهد الخبر في المصدر العربى الجديد




0 تعليق