http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

إعلان الفائزين في الدورة السادسة لجائزة الطيب صالح العالمية

ليبيا المستقبل 0 تعليق 28 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 



الأهرام العربي: في احتفال كبير ووسط حضور ثقافي مشهود أعلن في العاصمة السودانية الخرطوم أسماء الفائزين بجائزة الطيب صالح في نسختها السادسة، ووزعت الجوائز في حفل أقيم بقاعة الصداقة في العاصمة السودانية، بحضور ضيف الشرف الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتي. وقام أمين عام الجائزة الأستاذ مجذوب عيدروس بتحية المثقفين العرب الذين عطروا سماء الخرطوم بمشاركاتهم الثقافية والأوراق الثرة التي أتحفوا بها الوسط الثقافي، وأكد أن مجلس أمناء الجائزة استلهم من الطيب صالح عبقريته التي ستظل خالدة على مر الأجيال وأشار أن المجلس كان في حالة انعقاد مستمر يخطط ويدرس لتخرج الدورة متميزة عن سابقاتها وأضاف عيدروس أن المجلس اختار لجان التحكيم من شتى بقاع العالم العربي حتى يضمن شفافية ونزاهة الجائزة.

تلاه ممثل لجنة التحكيم الأديب والروائي المصري محمد المنسي قنديل محيياً الحضور ومثمناً تنظيم فعاليات جائزة عالمية وفاءً للأديب الراحل وأشاد بدقة التواصل الذي تم خلال الدورة والشفافية والتقدير الذي مكّن المحكمين من أداء دورهم، وذكّر الأديب قنديل بالحضور الكبير للمثقفين السودانيين للجلسات ودعا شركة زين لمواصلة بث الإشعاع الثقافي وجعل الجائزة تواصل تقدمها في مصاف الجوائز العالمية الرفيعة.

وتم تكريم شخصية العام البروفيسور يوسف فضل حسن، اختيار صادف أهله؛ فالرجل مؤرخٌ ثَبْتٌ، أنفق ستة عقود من عمرهِ في خدمة الأكاديمية السُّودانيَّة، والعربيَّة، والإفريقيَّة، والإسلاميَّة، فكان عطاؤه متميزاً ومنبسطاً في فضاءات التدريس الجامعي، والبحث العلمي، وخدمة المجتمع. وبذلك استطاع أن يدوَّن اسمه بمداد المعرفة الذي لا ينضب في قائمة العلماء البارزين الذين أبدعوا في تطوير مؤسسات التعليم العالي، وربطها بدواوين الحكومة وقطاعات المجتمع المدني؛ لتحقق التقدم العلمي، والنمو الاقتصادي، والرُقي الثقافي، والازدهار الحضاري المنشود.

الفائزون بالجائزة وهم:

فاز بالجائزة الأولى في الرواية، السوري سومر شحادة عن "حقول الذرة "، في حين حصد الكاتب والروائي المصري عمار علي حسن الجائزة الثانية عن "بيت السناري" والسوداني حمد المصطفي الطيب بشار الجائزة الثالثة عن "تجليات يعقوب الفينيق".

وفي القصة القصيرة، فاز السوداني الهادي علي محمد راضي بالجائزة الأولى عن "فانتازيا انثي الشط" والسعودي الجائزة الثانية عن "النجاب" والسوداني "معاوية محمد الحسن قيلي" عن "بورتريه لامرأة لاتنظر أحد".

وذهبت الجائزة الأولى في قصص الأطفال للجزائرية أسمهان منور عن "عالم أجمل" والجائزة الثانية للسوري نجيب كيالي عن "العيد والأرجوحة" الجائزة الثالثة للسورية حنان المصري عن "حكايات جيري".

ونال الفائز الأول في كل فرع عشرة آلاف دولار، ويحصل الثاني على ثمانية آلاف دولار أما الثالث فينال ستة آلاف دولار. وبتوزيع الجوائز، فمن بين تسع في ثلاثة فروع، كان نصيب سوريا ثلاث جوائز ومثلها للسودان في حين ذهبت الجوائز الثلاث الباقية إلى كتاب من مصر والجزائر والسعودية. 

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com