555555555555555

اجتماع الفيدرالي: تثبيت الفائدة رغم وجود أسباب معقولة لرفعها

العربى الجديد 0 تعليق 172 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أبقى الاحتياطي الفيدرالي على معدل الفائدة عند النطاق بين 0.25% و0.50% دون تغيير في اجتماع سبتمبر/أيلول الماضي، على الرغم من وجود أسباب وحجج معقولة بإمكانية رفعها، بحسب ما ذكر محضر الاجتماع الذي انعقد يومي 20 و21 سبتمبر/أيلول الماضي.
وبحسب ما جاء في فاعليات الاجتماع، فإن عدة أعضاء يحق لهم التصويت على قرارات السياسة النقدية للبنك المركزي صرحوا بأن هناك حاجة لرفعها في وقت قريب نسبياً.
وأوضح أعضاء الفيدرالي أن الأجواء المناسبة لرفع الفائدة قد زادت، ولكن كان لا بد من الانتظار لظهور المزيد من البيانات والدلائل على المضي قدماً نحو التعافي الكامل لسوق العمل وتسارع معدل التضخم نحو المستهدف بنسبة 2%.
ورأى بعض الأعضاء أن بيان البنك المركزي الشهر الماضي سيساء فهمه، في إشارة إلى التركيز على توقيت رفع الفائدة بدلاً من التركيز على العوامل الرئيسية التي تدعم اتخاذ القرار في الاجتماعات المستقبلية.
ولم يشر محضر اجتماع البنك المركزي إلى تفضيل غالبية الأعضاء تثبيت معدل الفائدة في سبتمبر/أيلول رغم تلميح البعض إلى ظهور بوادر ضغوط تضخمية.

وكان رئيس الاحتياطي الفيدرالي بمدينة نيويورك، ويليام دادلي، قال في وقت سابق، يوم الأربعاء، إن الاقتصاد الأميركي في طريقه للنمو بوتيرة معتدلة يمكن أن تستمر لفترة قادمة تراوح بين خمس وعشر سنوات.
وأضاف دادلي، في خطاب بمجلس الأعمال بمدينة نيويورك: "في أوقات النمو الاقتصادي، توجد الكثير من الأدوات والحلول على الطاولة".
وأشار دادلي إلى أن أفضل شيء يمكن أن يحدث للاقتصاد هو النمو بوتيرة معتدلة في الفترة من خمس إلى عشر سنوات قادمة مع بقاء معدل البطالة قرب 5% أو أقل، وينتظر الفيدرالي المزيد من النتائج.
وأكد عضو الاحتياطي الفيدرالي أن البنك المركزي يمكنه دعم النمو الاقتصادي من خلال رفع معدل الفائدة بنسبة طفيفة.

اقــرأ أيضاً

شاهد الخبر في المصدر العربى الجديد




0 تعليق