555555555555555

انطلاق عملية عسكرية بغطاء أميركي في الأنبار

العربى الجديد 0 تعليق 58 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أطلقت قوات الجيش العراقي، تساندها فصائل مختلفة من مليشيات "الحشد الشعبي"، مدعومين بغطاء جوي أميركي، فجر اليوم الخميس، حملة عسكرية جديدة تستهدف استعادة السيطرة على مناطق مختلفة غربي الأنبار، كبرى محافظات البلاد.

ووفقاً لمسؤولين عسكريين عراقيين، تحدثوا لـ"العربي الجديد"، فإن العملية تستهدف مناطق مختلفة تقع تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، من أبرزها الطريق الرابط بين مدينة حديثة غرب الأنبار، ومدينة بيجي في محافظة صلاح الدين الشمالية، البالغ طوله نحو (140 كيلومترا)، فضلاً عن 43 قرية وقصبة صغيرة تنتشر على طول تلك المسافة.

ولفت العسكريون إلى إحراز "تقدم جيد مع استمرار المعارك والاشتباكات على نحو متقطع". وأوضحوا أنّ "الطريق يعدّ طريقاً استراتيجياً مهماً، وهو شريان داعش، والذي يستمد من خلاله الإمدادات والتعزيزات العسكرية التي تعينه على شنّ الهجمات في محافظة الأنبار"، مشيرين إلى أنّ "تحرير الطريق يعدّ هدفاً مهماً بالنسبة للقوات العراقية، وسيسهم في تحرير باقي مناطق محافظة الأنبار".

وأكّدوا أنّ "طيران التحالف الدولي يسند القطعات العراقية المهاجمة، ويفتح الطريق أمامها، الأمر الذي سيعجّل بالانتهاء من تحرير الطريق".

من جهةٍ ثانية، قال شهود عيان في الأنبار، إن عمليات نزوح جديدة للسكان تشهدها المنطقة، بسبب المعارك وتساقط قذائف الهاون على منازلهم.

بدوره، أكّد عضو مجلس محافظة الأنبار، راجع بركات، أنّ "القوات العراقية أحرزت تقدما كبيرا في معاركها الأخيرة، وتمكّنت من تحرير جزيرتي الرمادي وهيت بشكل كامل، وطرد تنظيم داعش منها".

وقال بركات، لـ"العربي الجديد"، إنّ "القوات العراقية تتمتّع بمعنويات عالية جداً، ويجب استغلال هذه المعنويات مقابل انكسار معنويات داعش"، مبيناً أنّ "القوات تواصل تقدّمها بعمليات التحرير في بعض الجبهات، وتواصل استعداداتها لتحرير أخرى".

وأوضح أنّ "الاستعدادات متواصلة للتوجه نحو بلدات غربي المحافظة؛ وهي عنة وراوة وصولاً إلى القائم".

وبيّن أنّ "المعارك الأخيرة التي خاضتها القوات العراقية لم تقدم بها القوات خسائر كبيرة، وأنّ النصر كان كبيرا بها"، مشيدا بـ"التعاون والتنسيق الكبيرين بين القوات العراقية والعشائر المقاتلة إلى جانبها".

وانحسر وجود تنظيم "داعش" في محافظة الأنبار، أخيراً، بشكل كبير، بعد التقدّم الكبير الذي تحققه القوات العراقية، والتي حررت غالبية مناطق المحافظة.

اقــرأ أيضاً

شاهد الخبر في المصدر العربى الجديد




0 تعليق