http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

لبنان يتعهد بتصويب الموقف تجاه السعودية

الوسط 0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تعهد رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام بتصويب «الهفوة» التي دفعت السعودية لتوقيف مساعداتها لقوى الأمن والجيش اللبناني، وذلك خلال جلسة استثنائية تعقدها الإثنين الحكومة اللبنانية.



وأوقفت الرياض مساعدات تفوق قيمتها 3 مليارات دولار بسبب ما وصفته بمواقف بيروت «المناهضة» لها وحملت مسؤوليتها لـ«حزب الله». وقال سلام في تصريحات نقلتها صحيفة «الشرق الأوسط » لم يكن لبنان تاريخيًا خارج الإجماع العربي، وحصول تقصير أو هفوة ما، لا يعني أن ما حصل هو الأصل.

وأضاف «الخليج والمملكة العربية السعودية خصوصًا، لم يقصرا مع لبنان في يوم من الأيام ولهذا لا يجب أن نرد على هذا إلا بالتعبير عن أخوتنا وتلاحمنا مع العالم العربي؛ حيث ننتمي كما ينص دستورنا». وتابع «من هنا دعوت لجلسة استثنائية للحكومة (اليوم) للملمة تداعيات هذا الموقف الذي صدر عن المملكة، وعن بعض دول الخليج، وهو موقف غير مريح بالنسبة إلينا، ونحن لا نحتمل زعل المملكة علينا، ولا نقبل بأي ضيم يصيبها، وهذا ما يستدعي تصويبًا للأمور من قبلنا».

وأعلنت الرياض يوم الجمعة وقف مساعدات تفوق قيمتها ثلاثة مليارات دولار للجيش وقوى الأمن الداخلي اللبنانيين، معللة ذلك باتخاذ بيروت مواقف «مناهضة» لها، محملة المسؤولية عنها «لحزب الله» الشيعي حليف دمشق وطهران. ويشهد لبنان انقسامًا حادًا منذ أعوام خصوصًا على خلفية النزاع في سورية، بين قوى 14 آذار المناهضة للنظام السوري والقريبة من السعودية، و«حزب الله» وحلفائه من جهة أخرى. وتحمل «14 آذار» الحزب الذي يقاتل إلى جانب نظام الرئيس بشار الأسد مسؤولية الانقسام الداخلي، لا سيما الفراغ في منصب رئاسة الجمهورية المستمر منذ ما يقارب العامين.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com