http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

متى يا هند

ليبيا المستقبل 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

متى يا هند



اطال واستمات في توضيح لماذا هو يؤيد الحرب على بنغازي التي يقودها حفتر .. ثم اخرج لفافة تبغ واشعلها واخذ منها نفسا عميقا ونفخ سحب دخانه في الهواء ثم تنهد.. و استطرد وقال .. اسمع يا صديقي انا اعرف ان حفتر قد جيء به من قبل اطراف دولية .. ولا يخالجني شك في انه عميل لهذه الاطراف .. وخاصة بعد تصريحات صقر الجروشي التي كان فيها شاهدا على أن شخصية غير عربية ولا مسلمة بل أمريكية سلم حفتر خمسين مليون يورو ولم يحقق أحد في هذا الامر ولم يسئل حفتر من هي هذه الشخصية وما هو مقابل خمسين مليون يورو.

عندها فرحت فصديقي قد بدء في تغيير موقفه ).. ثم استدرك وقال : ولكن بالرغم كونه عميل الا ان معه رجال وطنيون مخلصون .. فضحكت .. وقلت:  رجال وطنيون يقودهم عميل , كيف يستقيم هذا المنطق.. هذا نفس المنطق المعوج الذي يقول ( خنزير مذبوح علي الطريقة الاسلامية

----------------------------------------------------

تزين ولبس البزة العسكرية ووضع النياشين ونفخ أوداجه فهو في حضرة المؤيدين والتابعين وتحصن بسرية حراسة يقودها أحد أبنائه الذي قام بالسطو المسلح على أحدى البنوك في العاصمة وأصيب في رجله على أثر ذلك .

جلس الحضور تظهر على وجوه الكثير منهم الامتعاض وعدم الرضى فالحضور ليس عن طيب خاطر فالقائد (الصنديد)  يريد الجميع فلديه ما يقول بعد التصريحات الخطيرة للناطق الرسمي لقواته التي توضح حجم المؤامرة على بنغازي ومن يقوم بالقتل وقطع الروؤس والخطف والاخفاء القسري والاعتقال خارج نطاق القانون والتعذيب.

القائد لديه ما يقول أيضا بعد تصريحات قائد سلاحه الجوي بأن من يقوم بشراء السلاح ويعقد الصفقات العسكرية هم أبناء القائد فقط بالرغم أنهم لا ينتمون الى المؤسسة العسكرية  فالعمولات كبيرة ولا يحق لغيرهم بها وهم مؤدبين وينادونه بعمي صقر

وقف (الصنديد) وتحدث طويلا وامتطى صهوة خياله وانتقل من انتصار الى أخر ومن بطولة الى اخرى وتضحيات من أجل الشعب المسكين

وحين أدرك أن ما يريد ان يسمعه االجميع هو متى تنتهي هذه الحرب وتنتهي هذه الكارثة والمأساة التي تعيشها بنغازي قال لهم أن الحرب على وشك ستنتهي في أيام

وضحك ملء شدقيه وهتف من في الخيمة بحياة القائد فللخيمة سحر لا يقاوم والهتاف قرين الخيمة

وعلق أحد الحضور فقال: ستنتهي الحرب في يومين أوفي شهرين أو في بضع سنين

وأنشد: ليت هند أنجزتنا ما تعد

وشفت انفسنا مما تجد

كلما قلت متى ميعادنا

ضحكت هند وقالت بعد غد

مختار المرتضي




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com