http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

ليبيون ..خطرها على الخطاب النسوي الليبي الجديد ..بقلم : عبدالله عثمان عبدالرحمن

ايوان ليبيا 0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ليبيون ..خطرها على الخطاب النسوي الليبي الجديد ..بقلم : عبدالله عثمان عبدالرحمن



 

ليبيون ..خطرها على الخطاب النسوي الليبي الجديد ..بقلم : عبدالله عثمان عبدالرحمن

- على الجدية التامة التى تتناقض مع المزاح حين يتعلق الأمر بالعلاقات العائلية .. وليس اعتبار الأمر متعلق بشخصية عامة يحق للمواطنين السؤال عن كل مايتعلق بها ..

- على الانزعاج من تنكر الجمهور الليبي لمقترحات الأخ "المعجزة" ..مما استلزم تدخل الاخت "الداعمة" الرادعة  ..

المتمثلة في عدم تقدير :

- مقترحه لإعمار بنغازي .. الذي وضعه  استرشادا بتجربة "ابين " اليمنية الرائدة  .. تلك التى لايعرف العالم عنها شيئا .. عدا مساهمتها في "تفريخ"  جيش "عدن / ابين" المرتبط بالقاعدة والارهاب فقط ..

او

- "حسده" على نجاحه .. الذى وصل اليه بطريقة  "غيتسية" ..  طريقة استرشد فيها  بتجربة مؤسس مايكروسوفت  .. في توليد وتخليق الثروة من التقنية  .. تلك التى طبقها على الخدمات .. في تجربة ملكية وإدارة فندق توباكتس ذي الثلاثة نجوم ..   

لتجعل من :

(( ثروة "الطفل المعحزة " تتضاعف لخمسة مرات بين اقراري ذمة .. لاذمة فيهما ..  ذمة المؤتمر التى وقع فيها على 120 مليون .. وذمة المجلس الرئاسي الذي وقع فيها على 700 مليون .. )) ..

- على الشاب المعجزة "بيل غيتس الليبي" المنحدر من سلالة "خال " محارب ك "راسل كرو" في فيلم "غلادياتير "  .. شاب عصامي "بشهادة أخته" صنع وضاعف ثروته لخمسة مرات في اقتصاد حرب .. مطبقا ومتمثلا للمثل اليهودي : الحروب تصنع الاثرياء  ..

- على البعد الوطني العميق في التصريح "التهديد" الذي ربط "لا شعوريا" :

(( نمو ثروة "الأخ " بالوصول إلى التوافق .. )) ..

- على البعد المستقبلي "التهديدي ايضا" الذي يشير إلى أن أى استمرار في المزاح على ثروة الأخ قد ينعكس على مصير الاتفاق .. فقد تفكر المناضلة "نهاد" في سحب التوقيع متى استمر "تعكير مزاج الطفل المعجزة " .. وهو ما يجعل من الاتفاق لاقيمة له ..!!!

- على علاقة كل ذلك ببرنامج الجزيرة الوثائقية :نساء في قبضة العقيد ..

والذي استضاف عينة من "رفيقات نهاد" بأجر مدفوع بالريال القطري بهدف :

(( تشويه المكتسبات التاريخية للمرأة الليبية .. تلك التى وصلت إليها بنضالها وكفاحها ..))..

مع الاعتراف بوجود بعض هوامش الفقد والتشويه  ..

والتى لم تصل أى من رموز مسيرتها تلك  إلى :

(( مثل هذا الاسفاف لعينة من "النخب النسوية" في ليبيا الجديدة .. )) ..




شاهد الخبر في المصدر ايوان ليبيا




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com