http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

انتخابات برلمانية تحت راية الكوماندوس بوسهمين: من يصدّق مثل هذا الهُراء ؟؟ .. بقلم / محمد الامين

ايوان ليبيا 0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة

انتخابات برلمانية تحت راية الكوماندوس بوسهمين: من يصدّق مثل هذا الهُراء ؟؟ .. بقلم / محمد الامين



 

بقلم / محمد الامين

دورات تنمية قدرات داعشية بمجمّع قاعات واغادوغو..
لا حدود للخيال عند معسكر فجر ليبيا ولا يتوقّف إبداعُهُ عند حدٍّ.. فحسب تخطيط الجنرال بوسهمين وبمباركة مؤتمره ودار إفتائه، يبنغي أن يُفضي "اللّيبي-اللّيبي" إلى انتخابات برلمانية، أي نعم.. برلمانيّة ودون كتابة دستور أو قواعد أو ترتيبات.. انتخابات ممكنة خلال ثلاثة أشهر.. ستكون مهمّتها الوحيدة، ليس العودة إلى الليبيين أو استشارتهم.. فهذا غير مهمّ.. بل المطلوب فقد تجديد البيعة للجماعة وبالتالي تجديد شرعيّتهُم كي يبدؤوا غزوة أخرى على غرار شروق ليبيا التي ضيّعت نفط اللّيبيين.. وفجرها الذي خرّب العاصمة وأسقطها رهينة بين أيدي شذّاذ الآفاق..
في سرت، مجمّع قاعات واغادوغو يتحوّل من فضاء لصنع النّماء والرّخاء والسلام إلى جحر لصناعة الإرهاب وتدريب الإرهابيين والمجرمين.. أليس هذا ما أراده الآخرون لليبيا ولليبيين؟؟
بعد أن استولى داعش على كل الأموال السائلة في سرت، وحقّق الاكتفاء الذاتي من المال والعتاد، انصرف وهو آمنٌ مطمئنٌّ إلى "تنمية قدرات شرطته وحرسه وأمنه بشكل عام"..دورات تدريب إلزامية لعناصر الشرطة والأمن "المستتابين" على عينك يا تاجر.. معلومة الموقع والتوقيت في العاصمة سرت.. وربّما فكّر الدواعش في تأسيس "قوات بحرية" لحماية مياههم الإقليمية!!
وفي انتظار "استتابة" شباب بن جوّاد الجائعة المحاصرة وانضمامهم إلى جيش التنظيم الداعشي، يستمر التردّد سيّد الموت، والرسائل مضمونة الوصول إلى دولة البغدادي واضحة شديدة البلاغة "ألاّ تقلقوا ولا تخافوا" فلا أحد لديه النّيّة في مقاومتكم، ولا أحد لديه الاستعداد أو الجُرأة على قتالكم.. ابشروا أيّها الدواعش برَغَد العيش واستكانة الخصوم فقد "ضحكت الأيّام لكم"، واعلمُوا أنه لن يطلب أحد رؤوسكم أو قتالكم طالما لم تلتفتوا نحو الناحية المقابلة للمتوسط.. أليس هذا ما أراده الآخرون لليبيا؟؟ بل أليس هذا ما أرادهُ الليبيون؟؟




شاهد الخبر في المصدر ايوان ليبيا




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com