http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

ليبيون .. خطرها على لغة العيون .. في زمن التوحش .. بقلم : عبدالله عثمان عبدالرحمن

ايوان ليبيا 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ليبيون .. خطرها على لغة العيون .. في زمن التوحش .. بقلم : عبدالله عثمان عبدالرحمن



 

بقلم : عبدالله عثمان عبدالرحمن

- على "الآى كونتاكت".. التى تشير إلى أكثر مما تفصح .. وتفصح بأكثر مما تعبر ..

- على السؤال الحائر الذي انتشر على صفحات الفيس تعليقا على هذه الصورة :

ترى إلى ماذا كان ينظر هذا الرجل .. قبل لحظات من ذبحه ..؟ ..

- على النظرة إلى الخلف .. وليس إلى الأمام .. النظرة التى تشيء بأكثر من ماتقول .. وتقول بأكثر من ما تلفظ ..

- على النظرة إلى الدين .. الذي لم يكن يعتقد أنه سيعاقب من حافظ على ثروة معتنقيه بحماية مؤسسات ثرواتهم :

سيصل به الى مآل مثل هذا المآل ..

- على النظرة إلى التراث .. الذي لم يكن يعتقد أنه سيدفع ببعض من يشاركونه فيه :

إلى تعريضه ودفعه إلى مآل مثل هذا المآل ..

- على النظرة إلى الشعب الليبي .. الذي لم يكن يعتقد أن بعض منه سيكون على هذا القدر من البربرية والتوحش :

ليتركه يصل الى مآل مثل هذا المآل ..

- على النظرة إلى البلاد .. الوطن الليبي .. الذي لم يكن يعتقد أنها ستكون قاسية إلى الحد الذي تترك فيه من أدى مهمته في الحفاظ على ثروتها وسيادتها :

يتعرض لمآل مثل هذا المآل ..

- على النظرة الحادة .. الشاملة العميقة. ..الموجهة لكل من ترك خلفه .. لنا جميعا .. حين ذهب واثقا للذبح .. مقتنعا بأنهم :

سيتعرضون لمآل مثل هذا المآل ..




شاهد الخبر في المصدر ايوان ليبيا




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com