http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

سنة جديدة سعيدة

الوسط 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأعياد والاحتفالات ابتكار إنساني ضارب عميقا في تاريخ البشرية، يضفي رونقا وتجددا على دورة الحياة المغلقة، فكل عيد واحتفال دوري يعتبر قفلا لدائرة كاملة تمثلها سنة. إنها احتفال بالتجدد.



والمنشأ الأصلي للأعياد والاحتفالات مرتبط ، على نحو مباشر أو غير مباشر، بالدين. حتى أعياد البذار أو الحصاد تمثل تقربا لآلهة الخصب لتتلطف بإطلاق القوى المخصبة في الطبيعة، أو شكرا لها على سخائها.

على المستوى الاجتماعي، تؤدي الأعياد وظيفة بالغة الأهمية تتمثل في التواصل والترابط بين الأفراد والجماعات. وعلى المستوى النفسي تقوم بامتصاص شحنات التوتر والقلق وإطلاق طاقات الانبساط والبهجة.

من هذه الأعياد أعياد رأس السنة. ورغم أن المسيطر الآن على التقاليد العالمية بالخصوص هو الاحتفال بانتهاء سنة واستقبال سنة جديدة من التاريخ الميلادي، إلا أن الظاهرة تعود إلى فترات أكثر قدما من التاريخ الميلادي المرتبط بميلاد المسيح، وتوجد في ثقافات عدة. فأقدم معلومات مسجلة بالخصوص تثبت أنه كان يتم الاحتفال بهذا العيد عند البابليين قبل 4000 سنة، أي منذ حوالي سنة 2000 قبل الميلاد. وكان يتم الاحتفال به مع أول ظهور للهلال بعد انقلاب الشمس الربيعي. أي أنهم كانوا يتبعون تقويما قمريا، وكان الاحتفال به يستمر أحد عشر يوما. وواضح هنا مغزى اختيار بداية الربيع كنقطة انطلاق للسنة الجديدة لارتباطه بالخصب وتجدد الحياة.

رأس السنة حسب التقويم الميلادي الذي يتم الاحتفال به في جميع أنحاء العالم المعاصر لا يرتبط، في منشئه، بميلاد المسيح، بل ظهر إلى الوجود أول مرة في روما في عهد يوليوس قيصر سنة 46 قبل الميلاد.

وقد اختار قيصر أن يكون أول يناير بداية السنة الجديدة. اسم شهر يناير January مشتق من اسم Janus الذي يعتبر إله الزمن والتغير والأبوب المفتوحة والترحل والتجارة... ويصور بوجهين متظاهرين يلتفت أحدهما نحو الماضي والآخر يتجه نحو المستقبل(المطرقة التقليدية التي تتوسط ما يسمى"باب بوخوخة" في البيوت القديمة في ليبيا تمثل هذا الإله).

عبر الزمن تلاشى البعد الديني لهذا العيد، ورغم تبني التقويم الميلادي المسيحي له إلا أنه يمثل عيدا علمانيا محضا يخلو من أي بعد ديني. واعتقاد البعض، المسلمين خصوصا، بالصبغة الدينية لهذا العيد ناتج عن تداخل الاحتفالات بعيد ميلاد المسيح، أو ما يعرف بأعياد الميلاد Christmas ، وهي أعياد دينية وتتم التهنئة بها لدى الناطقين بالإنغليزية بعبارة: عيد ميلاد بهيج Merry Christmas مع موعد الاحتفال برأس السنة، أو السنة الجديدة، الذي تخصص له عبارة: سنة جديدة سعيدة Happy New Year

سنة جديدة سعيدة وكل عام وأنتم بخير.




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com