http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

زوبعة اعلامية بلهاء فاشلة إقليمية جهوية حزبية

ليبيا المستقبل 0 تعليق 26 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 
بقلم / عبدالعزيز الأثرم



زوبعة اعلامية بلهاء فاشلة إقليمية جهوية حزبية على أثر قيام السيد السراج لزيارة الفريق خليفة حفتر بمدينة المرج بشرق ليبيا .
فالسيد السراج المكلف برئاسة المجلس الرئاسي الليبي له كامل الحق للاستماع والحوار مع كل أطياف الشعب الليبي من الزنتان غرباً ألي نشطاء قبائل التبو والطوارق جنوباً إلي أمازيغ ليبيا إلي قبائل شرق وغرب ليبيا ، إلي تشكيلات جيش ليبيا الجديد تحت أمرة الفريق خليفة حفتر والمعين من برلمان ليبيا في طبرق شرق ليبيا ، إلي مصراته وتشكيلاتها العسكرية المختلفة .
تبدوا مهمة السيد السراج صعبة للغاية لكن بدايته في طريق الحوار مع كل مراكز القوة في ليبيا الجديدة جيدة للغاية وندعو له بالتوفيق ان شاء الله .

ليبيا تركة مهشمة مفرقة من قبل ديكتاتور بدهاء أراد لها هذا الوضع قبل مماته !! ، ليبيا خطط لها من قبل حاكم أربعة عقود ان تعيش في فرقة وقتل واقتتال كما نعيشه اليوم على نفس منهج معد سلفاً بذكاء ودهاء " أنا ومن بعدي الطوفان " .

الفريق خليفة حفتر عسكري متميز ويشكل حل ومشكل أيضاً في الصراع الليبي الذي يجري الأن وبدونه شأنا أم أبينا لن يتم حل نهائي للمشكل الليبي.

نا
عن نفسي شخصياً أختلف كليتاً مع قرارات الفريق خليفة حفتر العسكرية والتي أنتجت دمار في مدينتي المجاهدة بنغازي !! ومن تهجير أهلها البررة الكرام بحثاً عن وسام بن حميد وصحبه البالغ عددهم يكاد الألف نفر !! وذلك بإلقاء البراميل المتفجرة  من طائراتنا العسكرية على بيوت الآمنين بحثاً عن وسام بن حميد ومن معه !!!! والذين قاموا سابقاً بتدمير منزل  الفريق حفتر في منطقة البركة بالحميضة !.
ومنها ابتدأ مسلسل تدمير بيوت المعارضين وشيوخ جوامع بل من كان من ثوار ثورة فبراير أيضاً !! من قبل المارقين أصحاب السوابق الجنائية المغفور لهم بقرار من رئيس المجلس الانتقالي ابان ثورة فبراير المجيدة .

وما كان ليحدث هذا لولا القرارات العسكرية والموجهة كحرب الكرامة ضد مسميات عديدة مثل الدواعش والأنصار والإخوان وعملاء قطر وعملاء مصراته وووووو !! لينتج عنه تهجير أهل بنغازي مهد الثورة وسرقة بيوتهم وجعل سوق بمدينة المرج التاريخية تحت مسمى سوق بنغازي !!! لبيع مسروقات بيوت أهل بنغازي المهاجرين منهم !! ، هذا ما حدث للأبرياء من سكان بنغازي الهاربين من ويلات حرب لا ناقة لهم فيها ولا جمل !! وأصبحوا لاجئين بنعمة حرب الكرامة وجندها الجدد لاجئين بمدن ليبيا !! ، بنغازي التي كانت عوناً وصبراً ومهداً لأهالي المرج ابان الزلزال الذي اصابها في الستينات من القرن الماضي !.

لازال أمام السيد السراج مقابلة وحوار مندوبين عن 200 ألف ليبي عسكرين ومدنيين مهجرين في تونس ومصر وتشاد والنيجر الذين يحتسبون من ورثة القذافي القتيل !! ،
أنهم ليبيون بصحيح البطاقة الشخصية وجواز السفر وكتيب العائلة ان لم يكن مزوراً !! ، لهم الحق في العودة إلي ليبيا وطنهم الأصلي ، فمن كانت يديه ملطخة بدماء الشعب الليبي لا بد ان يقدم للمحاكمة حين يصبح للعدل كلمته العادلة في ليبيا ، ومن سرق المال العام عليه ارجاعه قبل مماته ويتقي الله في شعب ظلم لعدة عقود ! ، ومن ليس له كل ذلك فليعود إلي وطنه ليبيا بكامل حريته وبضمانات يكفلها له دستور قادم ، وله الحق ان يعشق أو ان يتباكى على سيده القذافي وأن يتعبده في بيته كما يريد فهذا معتقده فليذهب به للجحيم فلقذافي أنتهي لغير رجعه .

ليبيا تتسع للجميع ونحن أصلاً قلة !! ونحتاج لكل مواطن ليبي لبناء ليبيا الغد وتقسيم ثروة الوطن على كل عباد الله الذين قدر لهم العيش على أرض محرقة ليبيا !! .
على السيد السراج وله الحق أيضاً في حوار أمير دواعش ليبيا الجديد الفيلسوف الجديد والذي لا يعرف له جنسية حتى الأن حمد طراش الدم الجديد ماذا يريد ولماذا يقود حرب ضد أهله ومنطقته سرت انتقاما منها ؟؟؟ واحتوائه لتنظيم داعشي قذافي متطرف نهايته محسومة قريباً قريباً جداً بأذن الله!! وما النصر إلا من عند الله ضد خوارج القرن الواحد والعشرون .

على السيد سراج حوار ومقابلة مندوبي أهالي تاورغاء التي أسرفت على نفسها إبان ثورة فبراير وأهانت جارتها وأهاليها مدينة مصراته !! وإيجاد حل عرفي شرعي قانوني لعودتهم لمدينتهم وفق تسامح معلن على الجميع ونبذ الفرقة بين جيران وطن واحد كريم معطاء .
حذرت سابقاً في مقال سابق لي بأن حرب الرقم الوطني والمعلن عنه قبل أوانه قد بدأت !! الرقم الوطني الذي  يفرز " البغدادي بغدادي والشامي شامي " ، لكن كانت ارادة الله !! فأغلب منتسبي الحرابة والسرقة والسطو والدمار وتأجيج الصراع بين الأخوة الليبيين هم من شعروا بأن دولة القانون قد شارفت على القيام وبان مصير وجودهم في دولة الكرم بات بين قوسين وادناه !!! وهم من يقودون الأن السطو والخطف والرعب بين الليبيين مستغلين طيبة وكرم الليبيين وغياب سلطة القانون الرادعة !! وعلى علمهم بأنهم سيخرجون من المشهد الليبي قريباً وبالقانون !! لأن والي ليبيا السابق سيدهم وولي نعمتهم القتيل كان قد أخلط الليبيين بقوم ليسوا هم بمسلمين أصلاً بل امتازوا عنهم بمرتباتهم العالية بغية حمايته شخصياً وعائلته !!! ، وهام الأن بعد هزيمتهم النكراء يعلنون بأنهم إما مصرين أو تونسيين أو تشادين أو ؟؟؟؟ ،
لكنهم قلة منهم متبقية باقيين لتدمير ليبيا ان استطاعوا !! لكن هيهات لهم ذلك ستنهض ليبيا قريباً وسيذهبون لمزبلة التاريخ العفنة !! .

لكن السيد السراج والفريق الذي معه لا يملكون عصاة سحرية لحل مشاكل ليبيا أعدت منذ أربعين عاماً خلت بدهاء شديد !! ولن يستطيعوا بمفردهم قيادة ليبيا إلي بر الأمان كما يريد جمع الليبيين ، الجميع مطالب الأن ليس بالسلاح وحده بل بتوحيد الصف لنزع فتيل الحرب والعودة للحوار ، فلا تهميش مجدداً لأي فريق ولا لأي قبيلة ولا لأي منطقة جهوية قوتنا ستصبح في وحدتنا وحبنا لوطنا والدفاع عنه

حفظ الله ليبيا وأهلها الشرفاء أبناء المجاهدين البررة
عاشت ليبيا واجدة مستقرة بنعيمها ,,,
ألا هل بلغت ,,, اللهم أشهد .

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com