http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

عناصر جدد من داعش يرافقهم موجة من الاعدامات والعقوبات الجائرة

قناة ليبيا 24 0 تعليق 31 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 



ليبيا 24- وكالات

من قائد إلى آخر… ومع اختلاف يتغير وضع البلاد من سيء لأسوأ… تتزايد حدة أعمال الأرهاب وتتنوع الجرائم… ويتضاعف القتل… وتتوسع رقعة الأراضي المحتلة… هكذا تبدو داعش في ليبيا…

وصلت قيادات وعناصر من جنسيات مختلفة للتظيم في سرت برفقة 14 سيارة مسلحة وجُهز لهم مقر مساكن مؤثثة وسط المدينة.

قدوم هؤلاء الدوعش أعقبه إرهاب للمواطنين، حيث أعلن عن قائمتين أحدهما أطلق عليها قائمة الموت وتضم 80 شخصا، والثانية قائمة الجزاءات وتضم 51 شخصا من سكان المدينة، عُلِقت القائمتان أمام «المحكمة الإسلامية» لإطلاع السكان على الأحكام التي أصدرتها منذ أيام وجارٍ تنفيذها، لإرهاب المواطنين من جانب، ولفرض نفوذ الدواعش الجدد من جانب آخر.

القائمة التي تضم 80 شخصًا حكمت المحكمة عليهم بالإعدام والصلب والرمي بالرصاص، وتضم عددًا من المطلوبين والمسؤولين المحليين والقضاة وضباط بالأجهزة الاستخباراتية والأمنية، كانوا هربوا منذ أشهر خارج سرت، كما تضم عددًا آخر من الموقوفين لدى التنظيم، أما القائمة الثانية التي تضم 51 شخصًا فقد حكمت المحكمة الإسلامية عليهم بأحكام تتراوح بين الجلد ودفع غرامات مالية وقطع اليد.

إرهاب داعش لم يقتصر على مدينة سرت المنكوبة وحدها بل انسحب الى بلدة هراوة حيث اقتحم عناصر من شرطة التنظيم الارهابي بعد منتصف الليلة الماضية خمسة منازل بحثًا عن السلاح ومطلوبين لديهم، بينهم اثنان من الضباط السابقين في الجيش.

سيبقى الوضع في ليبيا يزداد تأزما مادامت الصراعات هي المسيطر على المشهد، وما دامت داعش تخطط للتوسع وتسعى لذلك وتنجح في تحقيقه.. وسيبقى المواطن هو من يدفع الفاتورة الباهظة الجائرة.




شاهد الخبر في المصدر قناة ليبيا 24

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com