http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

سعيد العريبي: القطط التي أكلت الجو

ليبيا المستقبل 0 تعليق 40 ارسل لصديق نسخة للطباعة

القطط التي أكلت الجو
 



 


(حكاية مندوب قط الشوارع وسيادة المحافظ)


في مهمة وصفت بالعاجلة.. ذهب مندوب قطط الشوارع إلى (سيادة المحافظ)..  يشكو إليه سوء حال جماعته وما أصابها في عهده، من ضعف وهزال وهوان على القطط السمان، التي استأسدت عليها وأكلت الأخضر واليابس، ولم تبق لها ما تسد به رمقها، أو تتدبر به أمر معيشتها.

طرق الباب عليه.. وأنتظر هناك حتى، أذن له الحرس بالدخول.. فدخل وسلم عليه وقبل الأرض بين يديه.. ووقف ثمة  ينتظر رد السلام.. لكن (المحافظ) لم يرد السلام عليه.. بل  نظر إليه بازدراء وهو يقول:

- فيما جئتنا يا قط الشوارع..؟

- جئتك.. سيدي.. ممثلا للقطط الهزيلة.. نشكو إليك سوء حالنا.. وهواننا على القطط السمان.

- القطط السمان.. القطط السمان.. لماذا كلما قابلت قطا هزيلا مثلك.. أو أي قط آخر من قطط الشوارع.. لا يحدثني إلا عن القطط السمان.

- لأنها... لأنها يا سيدي...

- لأنها ماذا.. أكمل.

- لأنها (واكله الجو).. كما يقول أهل بنغازي.

- هذا مجرد هراء.. نعم مجرد هراء وكذب أيضا.. هل ثمة أحد يستطيع أن يأكل الجو كما  تدعي، لا شك أنكم تكذبون عليها.

- أعني سيدي أنها  لم تبق لنا شيئا.

- أكلت الجو أم أكلت ذيولكم.. هذا الأمر لا يهمني ولا علاقة لي به.

- قلت لك.. سيدي.. إنها  لم تبق لنا شيئا.. لقد أكلت حقوقنا.

- وهل لكم حقوق كي تأكلها.. أنتم مجرد قطط هزيلة.. تنام على الرصيف.. عما قريب ستخبرني أنها أكلت الرصيف أيضا.. أغرب عن وجهي أيها القط الهزيل.. ولا تعد إلى هنا مرة أخرى.

(ثم التفت إلى الحرس وخاطبهم بقوله)

- يا حرس.. خذوا هذا القط الهزيل.. وأشبعوه ركلا وضربا.. كي لا يعود إلى هنا مرة أخرى.. ولا تنسوا أن تأمروا عمالنا بإزالة الرصيف الذي ينام عليه منه.

سحب القط الهزيل من ذيله إلى خارج القصر.. وأشبعه الحرس ركلا وضربا.. حتى غاب عن الوعي.. وقبل أن يفيق من غيبوبته.. كان عمال المرافق قد فرغوا من إزالة الرصيف والحدائق المجاورة أيضا.

 

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com