http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

د. عبد الحميد النعمي: تعويم الدينار

ليبيا المستقبل 0 تعليق 149 ارسل لصديق نسخة للطباعة

لماذا يصر المصرف المركزي غلى المضي في نفس السياسات التي قادت الاقتصاد الليبي الى الهاوية... اكاد اجزم بأن قرار المصرف الاخير بفتح الاعتمادات للشركات ورجال الاعمال بنفس الالية تقريبا وبنفس سعر الصرف هو من قبيل الاصرار على الخطيئة.



اولا: عندما يطلب المصرف ايداع مقابل نقدي للاعتمادات المطلوبة ذلك يشجع على ابقاء الاموال خارج المصارف ويعاقب رجال الاعمال الذين يلتزمون بإيداع اموالهم بالمصارف.

ثانيا: فتح اعتمادات مع بقاء نفس المنظومة السابقة في الرقابة الغير فعالة على دخول المواد المستوردة الموانئ الليبية وتزوير مستندات الشراء والتسليم وتسييل قيمة الاعتمادات عبارة عن تجريب المجرب وتمادي قي العبث.

ثالثا: استئناف الاعتمادات من خلال نفس الادارة المصرفية التي تورطت في ابشع صور الفساد اقرار بالعجز عن ادخال اي تعديلات على النظام المصرفي الذي ينتمي في معظمه الي منظومة النظام السابق.

رابعا: عمليا لا يمكن للمصرف المركزي الوفاء بجميع طلبات الاعتمادات سواء بالنظر الى حاجة السوق الملحة الى دخول الكثير من السلع وبكميات كبيرة لطمأنة المستهلك ووقف ارتفاع الاسعار او بالنظر الى الكم الهائل من الخدمات المطلوبة من الخارج والمصالح المؤجلة في انتظار فرصة لتوفير المخصصات اللازمة لها من العملات الصعبة.

خامسا: ليبيا بالنسبة للشركاء الدوليين لا زالت منطقة اضطراب امني ولذلك ستعمل على ابقاء تعاملاتها في الحد الادنى مع اعطاء الاولوية للمبادلات العاجلة واستيفاء مستحقاتها بشكل فوري.

لذلك فإن الحل الامثل بالنسبة للحالة الليبية هو تعويم الدينار الليبي وتعامل الدولة بيعا وشراء بسعر السوق للأسباب التالية:

اولا: تفويت الفرصة على منظومة الفساد من سماسرة ومدراء ومضاربين في الاستفادة من فرق السعار الرسمية والحرة.

ثانيا: توفير مبالغ للخزينة العامة يمكن توظيفها في دفع المرتبات او المكافئات مما سيساهم في تخفيف معانات الكثير من الاسر الليبية.

ثالثا: للإدارة الليبية خبرة سابقة في اللجوء الى التعويم خلال فثرة التسعينات وكانت تجربة ناجحة وساهمت في عودة الدينار الى سعره الطبيعي اي في حدود 1.25.. وبإمكان المصرف المركزي والأجهزة المعنية ادارة هذه العملية بنجاح.


15/2/2016
 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com