http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

سعيد رمضان: ليبيا تتسول رغيف الخبز يا مجلس نوابنا ونائباتنا ‎

ليبيا المستقبل 0 تعليق 28 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الرئيس المصرى السابق حسنى مبارك قال فى مرات عديدة للأعلام (بأنه كان يشحت "يتسول" من أجل أطعام الشعب المصرى)، وبعد التصريح الذى أدلى به رئيس لجنة الأزمة بالمنطقة الشرقية لن نستغرب ولن نتفاجأ أذا خرج  علينا الفريق حفتر ذات يوم وقال لنا (أنا كنت بشحت من أجل أطعام الشعب الليبى) وهذه حقيقة ولالوم عليه أذا قال ذلك، فقد سبق له وقال بأنه يقاتل الأرهاب من أجل حماية الشعب الليبى والدفاع عنه.



يقول السيد رئيس لجنة الأزمة بالمنطقة الشرقية المكونة من بعض عمداء بلديات شرق ليبيا، بأنهم توجهوا الى القائد العام للجيش الليبى الفريق أول ركن "خليفة بلقاسم حفتر" وطلبت اللجنة تدخله فى حلحلة أزمة الدقيق.

وقال التريكى: (أن لجنة الأزمة وضعت القائد العام فى صورة الأزمة، وناشدته التدخل لحل المشكلة بعد أن عجزت الحكومة والمصرف المركزى فى حلها، وأن القائد العام أتصل على الفور بقادة المملكة العربية السعودية ودولة الأمارات المتحدة الشقيقتين من خلال علاقته الشخصية بهم).

وتابع التريكى: (على الفور، فتحت هاتان الدولتان جسرا جويا لتوريد كميات كبيرة من الدقيق، بدء من يوم الأثنين وحتى عشرة أيام قادمة بشكل يومى لأنهاء أزمة رغيف الخبز، لافتا الى أن الشحن المتوقع وصولها تصل الى 13 طائرة).

بكل أسف مجلس نواب ونائبات ليبيا الذى يتستر على جرائم حكومة الثنى الفاسدة فى حق الشعب الليبى بالداخل والخارج، ويؤمن لها الحماية والشرعية فى مقابل تخصيص الحكومة لعشرات الملايين من ميزانية الشعب الليبى وأهدارها فى شراء سيارات للسادة النواب وتغطية مصاريف أقامتهم المستديمة فى دول الجوار، فى الوقت الذى تعجز فيه حكومة مجلس نواب ونائبات ليبيا عن توفير رغيف الخبز للمواطن المشرد بالداخل الليبى.

عجيب أمرك يامجلس نواب ونائبات ليبيا وأنت تضع العراقيل أمام تشكيل حكومة واحدة موحدة فى ليبيا، وتضع الشروط التعجيزية وأنت لاترى أعوجاج رقبتك، فحكومة الثنى الفاسدة خرجت من رحم مجلس نواب ونائبات ليبيا، فهل المطلوب من السراج تقديم حكومة مماثلة لحكومة الثنى، وماهو برنامج عمل حكومة الثنى والذى على أساسه قمتم بمنحه الثقة حتى يومنا هذا، لكى تطالبوا السراج بتقديم برنامج عمل لحكومته وكأنكم لم تطلعوا على ماورد فى الأتفاق السياسى.

بكل أسف لقد أبتلانا الله بمجلس نواب لاعمل له سوى أطالة عمر الأزمة الليبية، مجلس نواب تتحكم به أقلية أنتهازية تخلط الأوراق، فجميع الملاحظات التى أعلن عنها مجلس النواب بشأن التشكيلة الأخيرة الذى تقدم بها المجلس الرئاسى لحكومة الوفاق مطابقة تماما مع ماصرح به نائب المجلس الرئاسى المنسحب ( على القطرانى ) والنائب ( على الأسود ) سنجد كل الملاحظات التى أعلن عنها المجلس تكرار لتصريحات القطرانى والأسود بهذا الخصوص.

نتسائل: أليس من المفترض أن يقوم مجلس النواب بأجراء تعديل دستورى أولا قبل منح الثقة لحكومة الوفاق؟

فأذا حدث وأن منحت القة لحكومة الوفاق بدون أجراء تعديل دستورى يضمن فيه الأتفاق السياسى الذى ينظم عمل السلطات الجديدة والعلاقة فيما بينها، فأن حكومة السراج ستعد حكومة عادية منبثقة وفق التشريعات النافذة وتسرى عليها أحكام الحكومة المؤقتة، وسيتم معاملتها بنفس طريقة التعامل مع حكومة الثنى الفاسدة.

على مجلس النواب أن يتعامل مع الأزمة بشكل جدى، فجميع الملاحظات على تشكيلة خكومة الوفاق هى فقط من أجل تطييب خاطر نواب حفتر (القطرانى والأسود) اللذان توعدا سلفا بعدم تمرير حكومة الوفاق ومنحها الثقة من مجلس النواب مع أن تعدادهم لايتعدى عدد 45 نائب بمجلس النواب والنائبات.

ليبيا تتسول رغيف الخبز يامجلس نوابنا الموقر، فماذا أنت فاعل بحكومة الثنى؟

حكومة الثنى هى من صنعت أزمة الدقيق خاصة بالمنطقة الشرقية لأنها لم تقوم بسداد ثمن الدقيق لشركة المطاحن فى ليبيا، الدقيق مكدس بشركة المطاحن الليبية، وقامت الشركة بأستعراض من خلال شاحنات محملة بالدقيق أمام مصرف ليبيا المركزى بالبيضاء، وأعلنت بعدم وجود أزمة فى الدقيق، بل هناك ممانعات من حكومة الثنى بعدم دفع مستحقات شركة المطاحن منذ مايقارب من 18 شهر، بينما لاتتمنع حكومة الثنى من أهدار مئات الملايين على الجيش وشراء سيارات للنواب والنائبات، وعلى حملات النظافة وحملات التشجير وغيرها من الصفقات المشبوهة.

على مجلس النواب أن يستفيق من غيبوبته قبل فوات الآوان، ونطالب لجنة الأمن القومى بمجلس النواب أستدعاء الفريق خليفة حفتر والتحقيق معه بخصوص مطالبته للسعودية والأمارات بتقديم الدقيق والتسول بأسم الشعب الليبى، وهل تم التأكد من أن الشحنات التى وصلت هى دقيق فقط؟

على مجلس النواب وضع نهاية لهذه المهزلة، وتوضيح حقيقة برنامج عمل حكومة الثنى العاجزة عن توفير رغيف الخبز للمواطن، والتى لاعمل لها سوى أفتعال الأزمة تلو الأخرى وأهدار المال العام على النواب والعسكر.

سعيد رمضان
متابع للشأن الليبى

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com