http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

هل تقع مصر في الفخ

ليبيا المستقبل 0 تعليق 30 ارسل لصديق نسخة للطباعة

هل تقع مصر في الفخ




الاغراء الذي تمثله برقة بالنسبة لمصر لا يقاوم .فهنا الكثافة السكانية العالية ونسبة البطالة المرتفعة وتدني مستوى الدخل وعدم توفر الخدمات الاساسية وهناك الكثافة السكانية الضعيفة وتوفر فرص العمل بالإضافة الى روابط اجتماعية بيت بعض القبائل والأسر هنا وهناك .اذا لماذا لا تسارع الحكومة المصرية ببسط نفوذها على اقليم برقة مستفيدة من العوامل التالية :
اولا : الاضطراب الامني في ليبيا عموما وفي برقة خاصة
ثانيا عدم توافق دول الجوار الاقليمي الاوروبي والعربي على رؤية موحدة بشأن مصير ليبيا
ثالثا ولاء بعض الكتائب المسلحة لمصر واعتمادهم الكامل على دعمها
رابعا : عدم وجود قوة ردع في ليبيا يمكنها مواجهة تدخل مصري يهدف الى خلق واقع جديد في برقة يجعل منها مجرد اقليم تابع للقطر المصري
لذلك يعتبر البعض ان برقة قدمت الى مر على طبق من فضة ..ولكن هل تبتلع القيادة المصرية الطعم مثلما ابتلعت القيادة العراقية طعم الكويت لا اظن ذلك للأسباب التالية :
اولا : في مصر مؤسسة عسكري عريقة يمكنها الحيلولة دون التورط في مغامرات خارجية شديدة الخطورة بالنسبة للأمن القومي المصري.
ثانيا : اسرائيل لن تسمح بتوسع مصر قي اتجاه برقة وإضافة نفط برقة ليصبح رافدا للاقتصاد المصري مما يقوي من شوكة مصر وتمكينها من مقاومة التغلغل الاسرائيلي في الوطن العربي
ثالثا : تركيا وإسرائيل وإيران والسودان والجزائر لن تقبل بوضع يد مصر على برقة وتحولها الى قوة اقليمية بحيث يختل التوازن المعهود بين جميع هذه الدول لصالح مصر .ولذلك يبذل الجميع قصارى جهدهم للحيلولة دون ذلك .
رابعا : الولايات المتحدة وروسيا وأوروبا لن ترحب بتحول مصر الى دولة اقليمية كبيرة تمارس نفوذا في المنطقة على حساب النفوذ التقليدي لهذه الدول .ولن تسمح لمصر بالخروج من حالة الدولة الفقيرة التي تعتمد بقدر كبير على المساعدات الخارجة.
اذا هل سنشهد تكرار سيناريو دخول العراق الى الكويت وما ترتب عليه من تداعيات كان اقلها تفكك العراق كقوة اقليمية وإشعال حرب اهلية بين مكوناته لها بداية وليس لها نهاية وتشريد شعبه في الافاق ؟
لقد مزق العراق كل ممزق بسبب مثل هذه المغامرات .لا اظن ان هذه الخاتمة غائبة عن اذهان القوى الدولية المحددة لمسار الملف الليبي. فهل غابت هذه الاعتبارات عن اهان الساسة المصريين ؟
ان مصر بالنسبة لليبيين هي ارض الكنانة ومهد الحضارة ومنارة العلم وإخواننا المصرين منهم المعلم والطبيب والمهندس والعامل الذي شارك معنا في بناء ليبيا لهم شانهم السياسي الذي يخصهم ولنا شأننا وتحترم اختياراتهم وسيادتهم في وطنهم.ونتوقع منهم الحرص على وطنهم ليبيا كما نحر نحن على وطننا مصر... حفظ الله ارض الكنانة وشعب مصر الشقيق وحفظ الله ليبيا .
د عبد الحميد النعمي
16/2/2016




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com