http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

مخاطر التدخل....التلويح بالتدخل العسكري هل  هو مجرد كذبة تكتيكية

ليبيا المستقبل 0 تعليق 24 ارسل لصديق نسخة للطباعة

مخاطر التدخل
التلويح بالتدخل العسكري هل  هو مجرد كذبة تكتيكية الهدف منها دفع الاطراف المتنازعة الى التوافق على حكومة وحدة وطنية او مخطط استراتيجي يهدف الى :
1-  تدمير  البنية التحتية للصناعة النفطية في ليبيا لصالح المصانع والمصافي الاوروبية التي تعاني من عجز كبير وتعرض بعضها للإفلاس
2---تصفية الشركات النفطية الوطنية ...واقتسام الثروة الليبية خاصة النفط والغاز وتقديمها كمكافأة وتعويض للشركات الامريكية مثل هالي بيرتون  والاوروبية مثل شركة ايني الايطالية وتوتال الفرنسية
3-- خصخصة الامن والدفاع بحيث يكون التدريب والتسليح والإدارة مسؤولية الشركات الامنيىة الخاصة مثل  بلاك ووتر
4- تنظيم الجيش على اساس مجاميع مسلحة محلية وإقليمية منفصلة  بحيث يتم القضاء على أي فرصة لبناء جيش
5- وضع اليد من خلال فاتورة العمليات العسكرية التي ستقدم للحكومة الليبية التي ستطلب التدخل على ما تبقى من الارصدة الليبية المجمدة في الخارج لصالح الدول التي ستقود التدخل  
6- القضاء على ما تبقى من السيادة للدولة الليبية
7- وضع حد لتمدد النفوذ الصيني غي افريقيا
هل يدرك اخواننا في المؤتمر ومجلس النواب حجم الكارثة التي حلت بالبلاد نتيجة صراعهم وتغرقهم وعجزهم على ان يرتقوا الى مستوى المسؤولية
اذا ما العمل وقد وصلت الاوضاع في ليبيا إلى هذا المستوى من التردي وما هو المطلوب من اطراف النزاع الرئيسية ؟
أولا : على مجلس النواب بعد موافقته على الاتفاق السياسي المقترح من البعثة الاممية المضي قدما في تطبيق الاتفاق السياسي ووضع حد لكل محاولات الالتفاف والتراجع عن الاتفاق او بعض بنوده او محاولة تعديله من جانب واحد او تفسيره بالشكل الذي يحول دون التحاق الاطراف الاخرى التي لم توقع . وبذلك يتعذر استكمال التوافق بين جميع مكونات الشعب الليبي . فحذف أي مادة من مسودة الاتفاق التي وقع عليها بعض الاطراف في الصخيرات سوف يؤدي إلى نسف فكرة الوفاق من اساسها . ويجب على مجلس النواب الحرص على اشراك المؤتمر في كل خطوة من الخطوات المطلوبة لتحقيق التوافق .
ثانيا: ماذا يمكن للمؤتمر عمله؟  بغض النظر عن الملابسات التي واكبت توقيع ما يسمى بالاتفاق السياسي من تدخلات وتزوير وتطفل على المشهد .
يتوقع من المؤتمر الوطني طرح شروطه والضمانات التي يراها للمرحلة القادمة بوضوح . ومن تم الالتحاق بالاتفاق السياسي بشروطه وتحفظاته تماما مثلما تعامل مجلس النواب مع الاتفاق بإعلان قبوله المشروط . كما يجب على المؤتمر ان يحرص ما امكنه ذلك على تضمين ملاحظاته في مسودة الاتفاق . وفي حالة استحالة ذلك على المؤتمر تقديم البديل عن الاتفاق السياسي وعرضه على مجلس النواب ومحاولة التوصل إلى صيغة اتفاق من خلال الحوار المباشر بين المجلسين  . لذلك فإن المؤتمر مطالب بأن يأخذ بزمام المبادرة وطرح افكار جديدة لكي يكون شريكاً حقيقيا بالعملية السياسية ولا يحكم على نفسه بالإقصاء والتهميش وهو ما تتمناه العديد من الاطراف التي تسعى الى ادارة المشهد من جانب واحد ومحاولة فرض رؤية خاصة لإعادة ترتيب الاوضاع بالشكل الذي يتفق مع مصالح فئوية او حزبية ضيقة .



د. عبد الحميد النعمي
17-2-2016

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com