http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

عادل شلتوت: ذاكرة في سطور

ليبيا المستقبل 0 تعليق 22 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ونحن نقترب من حلول السنة الخامسة على خروج سكان تاجوراء وعرادة وسوق الجمعة والهاني وفشلوم ضد نظام القمع في 25 فبراير 2011، رأيت من الواجب استذكار ذلك اليوم المشرف في تاريخ الثورة الليبية، والإشادة بأهالي هذه المناطق، والتضرع الى الله تعالى ان يتقبل من لقوا حتفهم قبولا حسنا، وان يعوض أهاليهم فيهم خيرا.



كما لا يفوتني ان أشيد بجنود آخرين تناغمت أحاسيسهم مع أولئك المتظاهرين، فقاموا في نفس اليوم ومن منابر دولية لتبلغ أصوات الجماهير بقاع الدنيا عبر الامم المتحدة وليساهموا في القضاء على نظام القهر من خلال وحدة الشعب ودبلوماسييه في معركة الثورة.

دبلوماسيو ليبيا الذين اتحدوا في الجهر بكلمة الحق في الامم المتحدة بجنيف:

- د. إبراهيم الدريدي (القائم بالأعمال آنذاك)
- السيد حسين المقدمي
- السيد علي كريد
- السيد عبد المنعم بوراوي
- السيدة حسنية مركوس
- السيد محمد كويري

فتحية لهؤلاء جميعا.

عادل شلتوت
دبلوماسي ليبي

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com