http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

بشير السني المنتصر: ظهور النوايا على السطح

ليبيا المستقبل 0 تعليق 26 ارسل لصديق نسخة للطباعة

مشروع بيفن سفورزا لتقسيم ليبيا بين ثلات دول اوربية  انتهى الى اقامة  النظام الفدرالي. فهذا المشروع كانت تؤيده ايطاليا  لاعادة نفوذها في طرابلس بينما تحاول فرنسا الاحتفاظ بفزان للاشرف وحماية مصالحها في الدول الافربقية المجاورة وكانت بريطانيا نريد السيطرة على برقة لحماية مصالحها في العالم العربي بعد جلاء قواتها عن مصر وقناة السويس، ولكن نظرا لزوال نفوذها الان في منطقة الشرق الاوسط فهي اليوم تحاول حماية مصالحها في ليبيا ككل. اما امريكا  فكانت تؤيد التقسيم واعطاء طرابلس لايطاليا  لتقيم هي فيها قواعدها العسكرية المؤيدة للناتو وبرقة للحليف بريطانيا. هذا المشروع الاستعماري القديم الجديد الذي اعتقدنا انه انتهى عاد الى الظهور بعد ثورة 17 فبراير بنفس الاهداف. ايطاليا تريد منطقة طرابلس وفرنسا تريد فزان وامريكا تريد ان تجعل من برقة مجالا لامتصاص التزايد السكاني المصري واليوم تريدها شوكة ضد نظام السيسي وان تكون تابعة لمصر بعد اعادة نظام الاخوان المسلمين اليها. هذه المطامع الغربية في ليبيا هي سبب الصراع الدائر في ليبيا اليوم تؤيده الدول الغربية والدول الحليفة لها في المنطقة  لتحقيق مشروع بيفن سفورزا القديم وقد دعمت الفئات المتصارعة بالمال والسلاح  للحيلولة دون تاسيس دولة ليبية موحدة.



وقد بدأ الاعداد لهذا المشروع الى الظهوراليوم علنا  بعد ان كان من وراء الستار. واليوم 25 فبراير 2016 نشرت جريدة التايمس البريطانية التي تعبر عن السياسات الاستراتيجية للغرب  خبرا  مفصلا يؤكد المشروع الذي يهدف الى تقسيم ليبيا  الى ثلات دول قزمية قبل ان يعقد اعضاء برلمان طبرق اخر جلسة لتوحيد الفئات المتقاتلة لانشاء حكومة موحدة  ليبية. وهذه الفكرة يؤيدها السنيور فيزينسوكمبريني رئيس اركان الجيش الايطالي السابق الذي صرح بانه لا يرى امكانية تاليف حكومة  ليبية  والعودة الى طرابلس  حيث ترفض المليشيات المسلحة الدفاع عنها، كما ان مصر ستكون سعيدة  ببرقة المستقلة. كما ان مجلس الخبرة الايطالي (سيسي) الذي يقدم النصح للحكومة الايطالية  اصدر تقريرا يوصي بان تكون ليبيا فدرالية.

بشير السني المنتصر

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com