http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

العودة إلى الحكم الملكي... ھل يمكن أن تشّكل حلاً لبناء ليبيا الممزقة؟

ليبيا المستقبل 0 تعليق 21 ارسل لصديق نسخة للطباعة

العودة إلى الحكم الملكي... ھل يمكن أن تشّكل حلاً لبناء ليبيا الممزقة؟



 

البعض يراه أفضل طريق للخروج من الفوضى الحالية


صحيفة الشرق الأوسط - طرابلس - ديكلان وولش - الجمعة 26 فبراير 2016:  يقف القصر الملكي بطرابلس، والمتواري خلف البوابات المغلقة، كأثر تاريخي لرفض العقيد معمر القذافي الشديد للملكية في ليبيا، بعد أن أطاح بالملك إدريس، الزعيم المؤسس للبلاد في انقلاب عام 1969، لكن الأمر لم ينتِه عند ھذا الحد. فقد ألغى الملكية كذلك؛ وتخلص من العلم الملكي، ونفى أو سجن أقارب الملك، كما حول القصر ذا القبة الذھبية إلى مكتب ومكتبة، وبعد 2009 تحول إلى متحف خاص عامر بالتحف الكلاسيكية. ومع ھذا فالذاكرة الشعبية للملك إدريس، الذي توفي في القاھرة في 1983، بقيت قوية في ليبيا. والآن بعد سقوط العقيد القذافي وسنوات من الاضطرابات العنيفة التي أعقبت ذلك، ظھر أقرب أفراد العائلة الملكية بمقترح متطرف: استعادة شكل من أشكال الملكية ولو مؤقتا على الأقل، والسماح لليبيين بالاحتشاد خلف شخصية أبوية والبدء بإعادة بناء بلدھم المنقسم.

وعن العودة إلى "الشرعية الدستورية" قال فتحي عبد




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com