فيسبوك اخبار ليبيا

يوسف العزابى: الوطن... المفترى عليه

ليبيا المستقبل 0 تعليق 12 ارسل لصديق نسخة للطباعة



وانا احضر لهاذا الموضوع، قابلنى على الفيس هذا الخبر الذى يقول فى عنوانه، السويحلى يوافق على حكومة التوافق وفيه يورد مايلى "قبول المؤسسة العسكرية والفريق حفتر ليس بالامر السهل فى غرب البلاد، لكن عند مفترق الطرق الخيار دائما للوطن. لذلك يجب ان يتغاضى الابطال فى مشروع الكرامه عن خلافات الماضى، ويرحب بكل الليبيين طالما ان المؤسسة العسكرية خط احمر".

كل شىء يفعل او يقال من اجل الوطن، وكل من يقول ويفعل انما يقوم بذلك من اجل الوطن. السياسى والقبلى والحكيم والثائر والاقتصادى والاعلامى وحتى السارق يسرق من اجل الوطن، كل هؤلاء وآخرين لااعلمهم الله يعلمهم، لايقومون بتصرف ولو كان الذهاب الى بيت الراحه الا من اجل الوطن. اليس محظوظ هذا الوطن بهكذا ابناء مخلصين.؟؟؟؟

خمس سنين عجاف باستثناء بعض من الاشهر، كان الوطن يعانى من كل انواع المعاناة السيئة والقاتله من بنغازى المنسية بماحيك لها ويحاك, كما يقول ابناؤها حتى آخر قرية لاادرى فى اى مكان من هذا الوطن لاتدرى ان كان لازال هناك وطن وسلطة ودوله، مع تعدد الحكومات والبرلمانات والؤسسات التى تدعى الشرعيه. 

خلال هذه السنين العجاف وماحصل فيه للوطن، تتبع الليبيون الاجتماعات بين الاطراف المتقابله والمتصارعه ابتداء من غدامس مرورا بسويسرا والى الصخيرات. واجتماعات للحكماء والقبائل ورجال الاعمال والثوار والعسكريون واخيرا وليس آخرا البرلمان والمؤتمر رأسا لرأس. كل هذه الاجتماعات وماصدر عنها من بيانات وقرارات، كلها من اجل الوطن ولذلك لم ينفذ منها شىء لان النوايا لم تكن صافيه ولم تكن من اجل الوطن بل من اجل احمد وحميده وقبيلتى وقبيلتك و مجموعتى ومجموعتك. وعندما تنكشف الاوراق بسرعه لاختلاف المصالح تسقط البيانات ويطويها النسيان.

وبمناسبة نشاط المبعوث الاممى السيد كوبلر وزياراته الاخيرة الى البلاد من اجل الوطن, قابل من قابل، بل والغريب فى هذا الالمانى تقبيله يد السيد حفتر، كما فعل قبله برلسكونى مع ملك الملوك "التاريخ يعيد نفسه" وعليه فلابد ان والدته اى الالمانى ايطالية المنشأ.

بمناسبة زيارته هذه، شمرالمهتمون بشأن الوطن كالعاده على سواعدهم, واصدروا بعض الشروط فى مصلحة الوطن وبدونها لن يقبل اى شىء من السيد كوبلر ولو حتى ذلك البيان السياسى الذى وقع فى الصخيرات ومن اجل الوطن ايضا. وانا وجدت بالصدفة هنا على الموقع مادة تصلح للاستمرار فى هذا السياق. خبر يقول، اتفاق بين رئيس المؤتمر ورئيس البرلمان على مايلى، "من اجل الوطن":

- عودة الملكية الدستورية للعائلة السنوسيه.
- ضم المؤتمر والبرلمان تحت قبة واحده تحت مسمى مجلس النواب المؤقت.
- اختيار عبد الرحيم الكيب رئيسا للحكومة التسييرية للبلاد.
- تسمية تلاث محافظات للبلاد, برقة وطرابلس وفزان، ولكل محافظه حكومة مصغره لتسيير الامور الخدميه.
- طرابلس هى العاصمة الوحيدة للبلاد.
- مجلس اعلى للشيوخ تزكى اعضاءه القبائل
- تسمية ليبيا المملكة الليبية المتحده، ويكون نظام الحكم فدراليا.
- ضم التشكيلات المسلحه تحت قوة الحرس الوطنى.

نقاط متفق عليها ان صح الخبر، فى غاية الجمال والكمال، فالوطن كما رأى هؤلاء من مصلحته ان يكون ملكى النظام سنوسى العائله وله عاصمة واحده واعادة تكليف رئيس للحكومة سبقت تجربه وقال القائلون فيه ماشاء الله. المهم ان يبقى اعضاء البرلمان والمؤتمر وذلك من اجل مصلحة الوطن. 

هكذا بكل بساطة جلس هؤلاء وقرروا كل هذا لان ليبيا فى مصلحتها ومن مصلحتها ان يكون نظامها ملكيا وعاصمتها طرابلس وملوكها من العائلة السنوسيه، ولتذهب الاراء المخالفة لهذا التوجه من ابناء الوطن ومن كل جزء منه الى مزبلة المؤتمر والبرلمان، فهذا هو الاصلح للوطن العزيز.

الخبر الاخر يتعلق بالمباحثات التى اجراها السيد كوبلر مع السيد عقيله صالح فى مدينة شحات وماصدر عنها من تصريحات ليبيه. يقول المستشار الاعلامى لرئيس مجلس النواب، ان الاجتماع جاء ضمن سلسلة الاجتماعات السابقة بشأن الحوار الليبى والاتفاق السياسى، وما حدث من مستجدات على الساحة الليبيه فيما يخص الاتفاق  السيايى وتشكيل المجلس الرئاسى لحكومة الوفاق (وهنا بيت القصيد). واضاف المستشار ان كوبلر التقى ايضا بعدد من عمداء بلديات ومشايخ وأعيان وحماء برقه. وقد اورد خبر آخر النقاط التى قيل آنذاك  انها ستطرح على السيد الالمانى:

شروط مشايخ واعيان برقه للقبول بحكومة السراج:

- المؤسسة العسكرية خط احمر.
- قيادات الجيش لامساس بها وتتبع مجلس النواب.
- رفع  حضر السلاح عن الجيش ودعمه فى حربه ضد الارهاب.
- وزارة الداخليه هى التى تقوم بحماية حكومة السراج دون غيرها.
- توزيع الحقاءب الوزاريه بين الاقاليم الثلاثه بالتساوى.
- تأسيس ودعم صندوق لاعمار بنغازى.
- مجلس النواب هو من يعتمد حكومة السراج.
- اضافة هذه الشروط لوثيقة اتفاق الضخيرات النهائيه.

- فى حالة عدم اضافة هذه الشروط لنص الاتفاق النهائى الموقع فى الصخيرات، فسيعتبر هذا الاتفاق مرفوض مع حكومته  من كل اطياف وسكان برقه.

اشتراطات نواب برقه على السراج للقبول بحكومته:

- تنفيذ واحترام كافة قرارات مجلس النواب وتعهداته وما صدر عنه.
- ضمانات من المجلس الرئاسى بالبدء فورا باعادة اعمار بنغازى
- لاتمنح الثقة الا للحكومة مكتملة بجميع حقائبها.
- وبعدها يتم تعديل الاع لان الدستورى.
- لا يشارك النواب المقاطعين فى التصويت على اعطاء الثقة للحكومة، وكذلك الحال بالنسبة للتعديل الدستورى.
- يتم اختيار محافظ مصرف ليبيا من بنغازى وباتفاق نواب برقه. ويكون ذلك ضمن منح الثقة للحكومه وفى نفس الجلسه.
- تنشأ هيئة جديدة باسم هيئة اعمار ليبيايكون مقرها مدينة بنغازى. وتكون تبعيتها لاحد نواب رئيس الحكومه من برقه.
- حق الرفض الفيتو  لنواب برقه فى كافة قرارات الحكومه.
- حق الفيتو الرفض لنواب برقه فيما يخص اختيار الوزراء والوكلاء وكافة الوظائف القياديه.
- تعيين نائبى برقه على القطرانى وفتحى المجبرى اضافة لمهامهم وذلك كاعضاء بمجلس امناء هيئة الاستثمارات الليبيه.
- منح اختصاصات حقيقيه لنواب رئيس المجلس الرئاسى.
- يكون احد نواب الرئيس من برقه نائبا له لشؤون الخدمات والاعمار.
- يكون النائب البرقاوى الاخر نائبا للرئيس للشؤون العسكريه.
- يتمسك نواب برقة فى حقهم بالحصول على الثلث فى الوزارات والوكلاء والمؤسسات والشركات والسفارات والبعثاث والايفاد.
- يتعهد المجلس الرئاسى بعدم السماح للمليشيات بحماية الحكومة او ايا من مؤسسات الدولة ومرافقها.
- الاتفاق على مقر بديل للحكومة من المدن التابعه لشرعية مجلس النواب لتكون مقرا مؤقتا للحكومة الى حين تأمين العاصمه.

وبالاضافة الى هاذين المثلين او الامثال الثلاثه، اصدر اعضاء من البرلمان والمؤتمر يوم الاثنين 4 الجارى بيانا عن اللقاء الذى عقدوه فى طرابلس، كان قبل اسابيع يكيل بعضهم للبعض الاخر كل الاوصاف غير المحموده فى عالم السياسة وبالطبع كان تبرير كل طرف بان مايقوله ويفعله من اتهام الاخرين هو من اجل المصلحة الوطنية العليا، لكنهم تذكروا او ذكرتهم السيول التى ستجرى تحت اقدامهم ان مصحلة الوطن الان فى اجتماعهم واصدار بيان يتحدث عن الحوار الليبى الليبى وربما الاسراع فى تشكيل حكومة كما اتفق الرئيسان عقيله وابوسهمين فى اجتماع سابق.

المثال الاخير وارد عن تصريحات للسيد ابوبكر بعيره وهو مكثر منها هذه الايام. السيد بعيره اكاديمى وسياسى برقاوى وعضو فى مجلس النواب وهو الذى اسرع بدعوته للاجتماع بعد الانتخابات ولم يسمح بفسحة من الوقت لتنظيم عملية التسليم والا ستلام من المؤتمر الوطنى واسرع بالبرلمان الى طبرق وانظروا ما حل بالوطن منذ ذلك التاريخ حتى الان. كان ملىء السمع والبصر الى ان تم التخلى عنه فى الصخيرات. يقول فى تعليق اخير له وهو يعلق على التحركات السياسية فى ليبيا," انه يصعب الوصول حاليا الى اجماع فى البرلمان، فالنواب معظمهم يقيمون مواقفهم من منطلق مصالحهم  الشخصيه, وعندما تتقاطع المصالح يصعب الاتفاق او الوصول الى حل" اذا المصالح الخاصة هى المعيار والدافع... ولتذهب مصلحة الوطن الى الجحيم.

ما ارجوه من الليبيين هو ان يتمحصوا فى الشروط التى قيل انها قدمت من زعماء برقه الى السيد الالمانى وربما عن طريقه ايضا للسيد السراج. حقيقة انا لم استطع ان افهم كيف يمكن لاهل الحل والربط ان يشترطوا مثل هذه الشروط فى بلد يرونه يتفتت. هم لم يبقوا للسيد السراج شيئا ولو كنت مكانه لتنازلت لهم عن المنصب والكرسى، فقط يتركوا لنا الوطن متكاملا. كما يقول المطرب التونسى السيد ابوشناق " خذوا المناصب والكراسى لكن خلوا لى الوطن". ولكن كيف لمثل هؤلاء وبمثل هذه الشروط يحفظون وطنا... بالطبع هم سيقولون مايفعلونه من اجل الوطن. لكن اذا ماتغيرت الظروف فقد تصبح هذه الشروط هى الاخرى فى خبر كان، والتغيير دائما وارد وكمثال فانا انصح بالعودة الى مقدمة المقال، فعند مفترق الطرق الخيار دائما للوطن. مسكين هذا الوطن المفترى عليه.

http://www.libya-al-mostakbal.org/archive/author/2993
5-1-016

 

شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com