http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

أوروبا واللاجئين...

ايوان ليبيا 0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أوروبا واللاجئين...



https://www.facebook.com/%D8%AE%D9%88%D8%A7%D8%B7%D8%B1-%D9%84%D9%8A%D8%A8%D9%8A-919975724684791/
...
عندما فتحت أوروبا أبوابها لجموع اللاجئين الزاحفين إليها هل كانت تحاول حل مشكلة اللاجئين أم أنها تحاول استخدامهم لحل مشاكلها؟
...
تشهد أوروبا عموما وألمانيا خصوصا معدل خصوبة هو الأدنى في العالم ومتوسط عمر هو الأكثر ارتفاعاً، بالرغم من كل الحوافز التي عملتها الحكومة الألمانية من أجل زيادة نسبة الولادات، من قبيل تقديم عطلة للأهل مدتها سنة كاملة يُدفع خلالها 66% من الراتب وضمان حل لحضانة الأطفال، لكن كل ذلك وغيره لم يؤتي ثماره، فلا زال مستوى الخصوبة في تدني.
...
لا شك أن هذه المشكلة تؤثر تأثيرا مباشراً على قوة اقتصاد البلد، مما اضطر ألمانيا لرفع سن التقاعد محاولة منها التعويض عن انخفاض اليد العاملة، وبالتالي جاءت هجرة اللاجئين إليها هذا العام كورقة استثمارية رابحة، إذ أن ألمانيا لوحدها استقبلت أكثر من مليون طالب لجوء هذا العام فقط، وعبّرت ميركل بذكاء أن هؤلاء اللاجئين يُمثّلون فرصة لألمانيا واقتصادها.
...
الحكومات الأوروبية لا مشكلة لديها في تطويع المهاجرين وترويضهم، فهي تعرف جيداً كيف تدمجهم في مجتمعاتها، كيف تسحبهم رويدا رويداً ليس إلى مجرد الاعتراف بثقافتها وقيمها فحسب بل إلى المشاركة فيها، حتى المهاجرين المتدينين والمتشددين لهم مناهج خاصة في التعامل، للكل حرية اعتقاد ما يريد، لهم مساجدهم ودور العبادة الخاصة بهم ولهم احتفالاتهم ومناسباتهم، وهم لن يُشكلوا من قريب أو بعيد خطرا على التوزيع الديموغرافي للبلاد، والتعويل الحقيقي هو على جيل الأبناء وأبناء الأبناء للمهاجرين، الذين سيذوبون بشكل كامل في المجتمعات الأوروبية ويصبحون ساعد بناء لصناعاتهم وسياساتهم.




شاهد الخبر في المصدر ايوان ليبيا




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com