http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

حكومة التوافق بداية وليست النهاية ‏

ليبيا المستقبل 0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حكومة التوافق بداية وليست النهاية ‏




بديل الفوضى التي عشناها أربع سنوات والكل يدافع عن وجودة بشكل جماعات آو قبائل ومناطق وضياع الوطن بينهم وأصبح العالم فى ضبابيه لما يجرى فى ليبيا حتى التصريحات نراها متضاربة فى اغلب الأحيان مما استدعى تدخل مباشر للأمم ألمتحدة
كل النعرات تجد لها مؤيديها فى ليبيا للآسف وكمن بنظر بعين واحدة لاشك الظلم واقع مؤلم ويكون ممن يجب إن يكون سند لك  خصمك و هو ألأصعب عقلية الليبيون التي جابهت الاستعمار اختلفت مع ظهور البترول وحكم الفرد
عدد من الحكومات  قامت وفشلت فى ملف الامن لأسباب عدة أهمها الاستحواذ على السلاح وهى لغة يتخاطب بها الأقل حماس لحب الوطن ككل
الفساد ضرب معاقل الدولة واستشرى كنار فى الهشيم والكل يتفرج على احد مهازل إسقاط دولة وشعب من الخارطة الدولية
التعيينات ليست مبنية على أسس علميه وكاهل الدولة حمل اكبر من قدراته ولم يحدث فى العالم ثلث مقدراته تذهب رواتب دون إنتاج يذكر قمة الفوضى
الامن مفقود لعدم وجود خطة واضحة المعالم اجتهادات هنا وهناك لبس خطة يشارك الجميع ممن لعب بعقولهم من ليس معي ضدي ألإرهاب فشل العالم فى تحديده ولكن هم ضد من يسبب فقدان مصالحهم بالدرجة الأولى هناك ازدواجية المعايير فى التعامل مع الدول لا بد أن يكون رأى خاص بنا والمساعدة تطلب ولا تقدم  لنميز بين الصديق ومن لا يهمه  مصلحة الليبيون
الإرهاب الليبي هم المتشددون باسم الدين وهم أعلن عن أنفسهم ليس هناك من يستطيع  أن يقف مكتوف أللأيد أمامهم وحدة الليبيون هو نجاح الوحيد يقضى على التشدد لأنهم غبر مرغوب فيهم من قبل المواطن الذي يبحث عن دولة تمنحه الأمان والاستقرار للبناء بعقلية العصر الذي أصبح يتقدم بسرعة ونحن لا نرى ابعد من أنوفنا
لن تستطيع الحكومة تحقيق أمال المواطن ألا بالمخلصين الحقيقيين للوطن ككل بداية تستحق التشجيع من ا

لجميع والترفع عن الأهواء ماهى إلا بداية وليست النهاية.

رجب مكرازة
2016‏-01‏-19

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com