http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

ابراهيم قراده: حجم الحكومة وتقسيماتها

ليبيا المستقبل 0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كل بلاد وعزاها...!



بعد الاعلان عن تشكيل حكومة الوفاق الوطني، وتقديم اعتمادها لمجلس النواب، ورغم الظروف المحيطة المعروفة، يُلاحظ تركز النقد والقذح على حجمها وعدد وزاراتها البالغة 32 وزارة.

وبدون الدخول في جدليات وخلفيات ومعطيات وظروف تشكيل الحكومة، والمعروفة للاغلب، وايضاً دون الدخول في التقييم، إلا ان الغريب هو ان البعض يركز فقط على حجمها وتقسيماتها، وينطلق من ذلك في اتخاذ الموقف منها.

ويقدم البعض ادلة وأمثلة على ان حجم الوزارة كبير- وهو كبير فعلاً- وان تقسيماتها مبالغ فيها، وذلك باستحضار امثلة من بعض دول العالم المتقدمة، وهي دول مستقرة وراسخة ديمقراطياً، عكس وضعنا المعروف.

وحيث ان قول نصف الحقيقة لا يعني انها كل الحقيقة...!

فبخصوص حجم الحكومة، وبعد جولة انترنتية، فحجم الحكومة التونسية الحالية يبلغ 28 وزير، وفي الجزائر 39، ومصر 34، ولبنان 31، والأردن 28، وصربيا 32، وكرواتيا 27، وتنزانيا 34، وجنوب افريقيا 35، وبوروندي 29، وسيرلانكا 52، ونيجيريا 54، وفي أوغندا هناك 32 وزير اضافة إلى 47 وزير دولة...

 

اما عن التقسيم الحكومي، فمثلا في السويد هناك 24 وزير، ينقسمون كالتالي:

- رئيس وزراء،

- نائبة رئيس الوزارء، ووزيرة التنمية الاستراتيجية والتعاون مع دول الشمال (ضمن عمل الشئون الخارجية)،

- وزارة التعليم والبحث العلمي، وتشمل 3 وزراء: 1- التعليم، 2- التعليم العالي، 3- التعليم المتوسط وتعليم الكبار والتدريب،

- وزارة الصحة والشئون الاجتماعية، وتشمل 3 وزراء: 1- الشئون الاجتماعية، 2- الأطفال وكبار السن والمساواة بين الجنسين، 3- الاجتماعية والصحة العامة والرياضة،

- وزارة الشئون الخارجية، وتشمل 2 وزراء: 1- الخارجية، 2- التعاون التنموي الدولي،

- وزير الدفاع،

- وزير الثقافة والديمقراطية،

- وزير العمل،

- وزارة المشاريع والابتكار، وتشمل 4 وزراء: 1- المشاريع والابتكار، 2- البنية التحتية، 3- الإسكان والتنمية الحضرية، 4- تقنية المعلومات، وشئون الريف،

- وزارة البيئة والطاقة، وتشمل 2 وزراء: 1- المناخ والبيئة (نائبة رئيس الوزراء)، 2- الطاقة،

- وزارة المالية، وتشمل 3 وزراء: 1-المالية، 2-الادارة العامة، 3- الاسواق المالية وشئون المستهلكين،

- وزارة العدل، وتشمل: 1- العدل، 2- الشئون المحلية.

في حين ان المملكة المتحدة لها تقسيمها الخاص، حيث لديها 22 وزير حكومي و 9 وزير مشارك. وتنقسم حكومتها إلى عدة فروع او أقسام يقودها وزراء او وزراء دولة او أمناء عامون، كالتالي: قسم الخزانة: وبه 6، قسم الداخلية: 8، الخارجية والكومنولث: 7، العدل: 7، الدفاع: 6، العمل والتقاعد: 6، الصحة: 6، شئون مجلس العموم: 2، شئون مجلس اللوردات: 2، التنمية الدولية: 5، التعليم: 7، النقل: 5، قطاع الاعمال والمهارات والابتكار: 8، شئون شمال أيرلند: 2، البيئة والغداء والارياف: 3، المجتمعات والحكومات المحلية: 5، التصدير والمالية: 2، شئون إسكتلندا: 2، الطاقة والمناخ: 3، الادعاء العام: 2، المحامي العام الإسكتلندي: 1، شئون ويلز: 3، مكتب رئاسة الحكومة: 8، الثقافة والاعلام والرياضة: 5.

وهكذا نرى ان حجة الحجم والتقسيم لا تصمد كثيراً، باعتبارها برهاناً عن الخلل في التشكيل الحكومي، بالنظر إلى ان اي مجلس الوزراء يعكس ظروف سياسية ومتطلبات عملية.

وهنا، فالمهم والمطلوب في هذا الوضع الليبي الصعب التركيز على موضوع كيف يمكن ان نخرج من ازمتنا، وما هو دور كل وطني في ذلك؟ وهذا لا يعني الصونية والحصانة من النقد الموضوعي البناء. وكذلك لا تغلق ولا تحجر عن باب الرأي والعمل لخروج بالوطن من أزمته، وتفادي الكارثة المتسارعة.

ابراهيم قراده/ ادرار نفوسه
igrada@yahoo.co.uk

(http://www.libya-al-mostakbal.org/archive/author/751) (http://archive.libya-al-mostakbal.org/MinbarAlkottab/ibrahim_grada_archive.htm)

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com