http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

خالد الهوني: ما هذه الحكومة يا سيد رئيس الحكومة؟

ليبيا المستقبل 0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

بعد طول أنتظار خرجت إلينا http://libya-al-mostakbal.org/uploads/files/%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B1%20%D8%B1%D9%82%D9%85%203.pdf ما يسمى بالوفاق الوطني، والتي كانت مخالفة لكل التوقعات، سواء في عدد وزاراتها أوتوصيف هذه الوزارات  أوفي شخصياتها، والتي شابت بعضهم الكثير من الشُبهات.



فكيف في دولة تعاني حرب أهلية وإختناقات مالية وفساد في كل شيء تقريباً، أن تُشكل حكومة تحتوي على هذا العدد الكبير من الوزارات؟ والتي كثير منها لا معنى له (طيران، تعاون دولي، ثقافة، شوون برلمانية؟!)  ثم كيف يتم تنصيب من هوصنيعة هذا أوذاك!؟،  كما ذكر السيد عمر الاسود، عضوالمجلس الرئاسي، في بيانه الشجاع اليوم (رابط بيان السيد عمر الاسود أسفله)، والذي أوضح فيه بعض ما خفي، مما يثير الدهشة والاستغراب من كيف تم أختيار أعضاء هذه الحكومة وكيف وأين  دارت جلسات النقاش لها.

لقد كان من المأمول أن تخرج لنا حكومة مصغرة بعدد محدود من الوزارات، لا تتجاوز العشرة، يتولاها أشخاص يتصفون بالنزاهة والحيادية والمصداقية، ويمتلكون الشجاعة والارادة السياسية، تعمل كحكومة أزمة، تؤسس لبناء الدولة وتعيد العربة على  السكة كما يقولون، لا كما رئينا اليوم وهوعكس ذلك تماماً.

لا يفوتني هنا أن أنوه وبشدة عن المأخذ القانوني على مشروعية هذه الحكومة، وهومخالفتها لنص الاتفاق السياسي، والذي نص على موافقة جميع أعضاء المجلس الرئاسي عليها، والذي لم يحدث بسبب عدم موافقة كل من السيدين عمر http://libya-al-mostakbal.org/news/clicked/89476 وعلي http://libya-al-mostakbal.org/news/clicked/89296 ومعارضتهم لها وللسياق الذي تم  تشكيلها به.

كما أثار إستغرابي الموافقة السريعة والتأييد المباشر الذي حضيت به هذه الحكومة من الاطراف الدولية، مما يعني من جانب أن الشعب الليبي وممثليه  لم يحسب له أي حساب وكأن لا رأي لهم في حكومتهم، كما يوضح بجلاء طابع الاستعجال الذي صُبغت به هذه الحكومة والتي ربما هدفها هوتمرير إملاءآت الغرب، والتي لا أرها  بالضرورة تصب في مصلحة الشعب الليبي.

أنا هنا أريد أن أمارس حقي كمواطن ليبي، وأن  أعارض وبشدة تشكيلة هذه الحكومة، وأرى أنها ستقضي على أي أمل لخروج ليبيا من أزمتها الحالية، وأدعوإلى مزيد من الحوار الجاد الواضح والشفاف، للخروج بحكومة أكثر توافقاً وأكثر جدية وأكثر مهنية من هذه.

http://libya-al-mostakbal.org/archive/author/7802

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com