555555555555555

آثار رومانية فى «جبل الدخان» بالغردقة تنتظر زوارها

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

سعيًا لإنقاذ ما تبقى من آثار ومعابد رومانية قديمة بجبل الدخان فى صحراء الغردقة، طالب العاملون فى الإرشاد السياحى بالبحر الأحمر، الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، بسرعة وضع خطة عاجلة للتدخل، قبل تعرضها للاندثار والنهب لعدم وجود أى حراسات عليها.

وتعتبر المنطقة إحدى أهم المناطق الأثرية الرومانية والتى يعود تاريخها للقرن الثالث الميلادى والتى تحتوى على بقايا معبد صغير ومدينة للعمال ومقابر، حيث كان الرومان يستخدمون المنطقة كمحجر لاستخراج حجر السماق الإمبراطورى البنفسجى اللون.

وأكد بشار أبوطالب، نقيب المرشدين السياحين بالبحر الأحمر، أن المنطقة تعد مقصدا سياحيا مميزا يمكن عمل برامج للسفارى لها يساهم فى جذب السائحين وزيادة الدخل القومى ويتطلب إحياء المنطقة ترميم المعبد الرومانى عن طريق بعثة من وزارة الآثار وعمل الدراسات اللازمة لتجهيزها لاستقبال السائحين وإدراجها ضمن رحلات الشركات السياحية.

وأضاف «أبوطالب» أن منطقة جبل الدخان تمثل أهم منطقة أثرية رومانية وتحتوى على آثار مختلفة وهى مفتوحة ولا توجد حراسة عليها وتقع على بعد نحو ٦٥ كيلومترًا فى صحراء الغردقة، وتضم مدنًا وقلاعًا رومانية ومناجم ذهب وعيون مياه عذبة وأشجارًا للتين والنخيل وكهوفًا قبطية، بالإضافة إلى 11 نقطة تفتيش قديمة كانت تشرف على تأمين الطريق القديم الواصل بين البحر الأحمر والصعيد وتحصل على ضرائب على قوافل التجارة والتى لم تستغل للترويج لها فى سياحة السفارى الصحراوية التى يقبل عليها آلاف السائحين القادمين للمحافظة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    74,035

  • تعافي

    20,103

  • وفيات

    3,280

شاهد الخبر في المصدر المصرى اليوم




0 تعليق