http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

براءة أحد الضباط المتهمين بتعذيب وقتل السيد بلال

محيط 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قضت محكمة جنايات الإسكندرية ببراءة حسام الشناوى ضابط سابق بجهاز مباحث أمن الدولة من تهمة تعذيب وقتل “السيد بلال” وآخرين علي خلفية التحقيقات في التفجير الذي شهدته كنيسة القديسين عشية رأس السنة الميلادية 2011 ، حيث عقدت المحكمة جلستها اليوم “الثلاثاء” برئاسة المستشار موسى النحراوي، واستمعت إلي طلبات دفاع المتهم حسام الشناوي؛ العقيد السابق بمباحث أمن الدولة، والذي سبق صدور حكم غيابي ضده، بالسجن المشدد لمدة 15 عاماً لإدانته بقتل وتعذيب السيد بلال وتعذيب آخرين، كما ناقشت المحكمة عددا من الشهود خلال جلسات إعادة المحاكمة.



وتعود وقائع القضية إلي التحقيقات التي أجرتها مباحث أمن الدولة في قضية التفجيرات التي وقعت عشية رأس السنة الميلادية أمام كنيسة القديسين - شرق الإسكندرية - مع عدد من الشباب السلفي، وانتهت بوفاة الشاب “السيد بلال”؛ وأقيمت الدعوى القضائية ضد عدد من الضباط باتهامات القتل والتعذيب، وأعيدت محاكمة عدد من المتهمين بعد صدور أحكام غيابية مشددة بحقهم بمجرد تقدمهم لإعادة المحاكمات.‎




شاهد الخبر في المصدر محيط




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com