http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

على جمعة: 86% من الأحاديث النبوية التى ضعفها “الألباني” صحيحة

محيط 0 تعليق 13 ارسل لصديق نسخة للطباعة

شنّ الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية الأسبق، هجومًا على من وصفهم بـ”النابتة” الذين يضعفون أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ولا يأخذون بها، قائلًا “نحن أمام مهزلة لتشويه الإسلام وأحاديث النبي، وعدم الأخذ بها بدعة سيئة، أصابت المسلمين في مقتل، كما أنها سبب الدماء التى تراق الآن في بلادنا”.



وأضاف جمعة خلال حواره ببرنامج “والله أعلم” المذاع عبر فضائية “سي بي سي”: “الحديث الضعيف يؤخذ به في فضائل الأعمال، كما أن 86% من الأحاديث التى ضعفها الألبانى ثبت أنها صحيحها والعكس، حيث أنهم يحاولون إنكار حديث “شهادة العاشق” لأن لديهم لوثة عقلية، ولايقدروا على استيعاب إن قول النبي، ونحن على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك، وكفانا سكوت على هؤلاء النابتة”.

وأشار مفتى الجمهورية الأسبق، إلى أن ثواب جميع العبادات يصل للمتوفي، وأن حديث الرسول صلى الله عليه وسلم “إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعوا له”، حصره البعض في هذه الثلاث، في حين وجد العلماء حديث عند البيهقي يقول فيه النبي “إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من سبعة” وحصر العلماء هذه الأعمال فوصلت إلى 13، في حين يقف النابتة عند رواية واحدة، ويذهب العلماء لجمع روايات لفهم حقيقة الشريعة، حيث ضعفوا بعض الأحاديث للإمام مسلم”.

وأشار إلى أنهم ضعّفوا حديث “إن الله يحب أحدكم إذا عمل عملًا أن يتقنه”، وهو ما يشير إلى الفكر الضعيف لديهم في استيعاب الأحاديث النبوية.




شاهد الخبر في المصدر محيط

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com