http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

وكيل "النواب": مصر قلعة العرب..ومقعدها بالمؤتمرات العربية والدولية يعطي ثقلاً سياسياً

محيط 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد وكيل مجلس النواب النائب سليمان وهدان، على أن مصر هي منارة وقلعة  العرب وستظل كذلك، فمقعدها في أي مؤتمرات عربية أو دولية يعطيها  (المؤتمرات) ثقلا سياسيا وشكلا مختلفا.



وقال وهدان – لمراسلة وكالة أنباء الشرق الأوسط بعمان على هامش مشاركته  أمس الاثنين في أعمال الدورة الثامنة عشرة للجنة التنفيذية للاتحاد  البرلماني العربي – “إن وجود مصر برلمانيا كان منقطعا منذ ما يتراوح بين 4 إلى 5 سنوات ، لذا فإن المؤتمرات العربية والدولية كانت ناقصة بسبب شغور  مقعدها ، فمشاركتها يكون لها معنى ومغزى”.

وحول إجماع المشاركين في الدورة الثامنة عشرة للجنة التنفيذية للاتحاد  البرلماني على تسمية القاهرة لاستضافة المؤتمر ال23 للاتحاد يومي 9 و10 أبريل القادم..قال وهدان “إن هذا شرف كبير لنا، وهو أيضا تكريم لمصر  ولبرلمانها الجديد ، ومباركة منهم للشعب المصري على انتهاء خارطة  الطريق”..مضيفا “لقد لاحظت على وجوه الوفود العربية المشاركة مدى سعادتهم  البالغة بعودة البرلمان المصري من جديد على الساحة العربية”.

وأكد على أن الاتحاد البرلماني العربي يقع عليه دور كبير في تبني  المشاكل التي توجد فيها قاسم مشترك وعلى رأسها القضية الفلسطينية والإرهاب  والمشاكل الاقتصادية وتحقيق التقارب الثقافي والفكري ما بين الدول العربية.
وردا على سؤال حول تقييمه لأداء البرلمان المصري خلال الفترة  الماضية..قال وهدان “لقد انعقدت الجلسة الأولى للبرلمان في 11 يناير الماضي  وكنا أمام تحد كبير ، فهناك 341 قرارا بقانون كان من المطلوب إنجازها  والانتهاء منها وتشكيل هيئة المكتب وترشيح الرئيس والوكيلين لذا فنحن  مازلنا في البداية، وعندما تكتمل اللائحة الداخلية واللجان النوعية سيكون  هناك الحكم الحقيقي على الأداء من خلال الموضوعات المطروحة والمناقشات التي  ستجرى مع الحكومة”.

ونوه بأن برلمان مصر (الذي يعد ثالث استحقاق ضمن خارطة الطريق التي تم  إعلانها في 3 يوليو 2013 والتي تضمنت إعداد دستور جديد للبلاد وانتخابات  رئاسية وبرلمانية) حظي بترحيب دولي وعربي كبير عند عودته من جديد، مشيرا في  هذا الصدد إلى تسابق الوفود للتهنئة بهذه المناسبة حيث استقبل البرلمان  خلال الفترة الماضية رؤساء البرلمانات الدولية والأورومتوسطية والعربية  والدوما وأيضا الرئيس الصيني وهو ما يؤشر على المكانة التي تحظى بها مصر  عربيا ودوليا.

يشار إلى أن الدورة الثامنة عشرة للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني  العربي كانت قد ناقشت أمس في عمان تقرير الأمين العام والحساب الختامي  للاتحاد لعام 2015 ومشروع موازنة الاتحاد لعام 2016 وخطة عمله خلال العام  الجاري.

جدير بالذكر أن مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي في دورته الثانية  والعشرين الاستثنائية التي عقدت بجنيف في 17 أكتوبر الماضي كان قد اتخذ  قرارا بالموافقة على انتقال رئاسة الاتحاد إلى نبيه بري رئيس مجلس النواب  اللبناني اعتبارا من شهر مارس القادم.




شاهد الخبر في المصدر محيط




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com