http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

النمنم يرحب بإذاعة العروض الفنية والمسرحية بالتلفزيون

محيط 0 تعليق 11 ارسل لصديق نسخة للطباعة

شهد الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة، اجتماع لجنة الإعلام بالمجلس الأعلي للثقافة، بحضور عصام الأمير رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون ، والدكتورة أمل الصبان أمين عام المجلس الأعلي للثقافة ، والدكتور حسن مكاوي رئيس لجنة الإعلام بالمجلس، أمس .



وقال وزير الثقافة أن هناك منتجا ثقافيا غزيرا وأنها وزارة غير هادفة للربح ، مشيرا إلى مسرحية الحلال التي طالب البعض بنقلها عبر التليفزيون، فهو عرض قوي يناقش فكر الإرهاب من خلال حوار بين اثنين إرهابيين وصحوة الضمير لدى أحدهما.

وأكد النمنم ترحيبه بأن يقوم التليفزيون المصري بنقل عروض المسرح،مشيرا إلى أن التليفزيون المصري ليس ممنوعا من العرض ولا مطالبا أن يدفع مقابل نقدي في نشاطات وزارة الثقافة، مؤكدا أهمية إعادة حفلات أم كلثوم وإذاعة تسجيلات طه حسين وعباس العقاد.

وقال : “انا لا أتحدث كوزير وإنما كمواطن ، ونحن مستعدون للتعاون مع اتحاد الإذاعة والتليفزيون”، مؤكدا أنه ليس هناك أي عقبات قانونية ، وأنه يفضل وجود لجنة بالتنسيق بين وزارة الثقافة واتحاد الإذاعة والتليفزيون لا تكون من وزارة الثقافة ولا الإتحاد ولكن من لجنة الإعلام.

وأكد أن هناك مشروعا لرقمنة دار الكتب ووضع المحتوى الثقافي على شبكة الإنترنت، و أن معرض الكتاب هذا العام نجح في استضافة 8 دول إفريقية من خارج الدول العربية.

وأشار وزيرالثقافة إلى أنه أول من انتبه إلى صورة عباس حلمي الثاني على ديوان لمحمود سامي البارودي صادر عن قصور الثقافة وأنه تم تحويل الواقعة للتحقيق.

وأكد عصام الأمير رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون أن كل ما يخص مبادرات الإصلاح المالي والإداري للإذاعة والتليفزيون طرحت في قاعات المجلس الأعلي للثقافة ، وأن العلاقة بين الثقافة والإعلام لابد أن تكون متداخلة طوال الوقت ، وأن اتحاد الاذاعة والتليفزوين حريص على تغطية فعاليات وزارة الثقافة، وأن معظم حفلات الأوبرا يتم تغطيتها من اتحاد الإذاعة والتليفزيون حيث تتم إذاعة الحفلات الكبرى على الهواء مباشرة ، مشيرا إلى تغطية أنشطة مراكز الإبداع ومعرض القاهرة الدولي الكتاب، وأن النيل الثقافية هي قناة الشعب وليست خاصة باتحاد الإذاعة والتليفزيون ، مطالبا أن تكون العلاقة حميمة بين الثقافة والإعلام ، وأكد علي استعداده للتعاون مع وزارة الثقافة.

وأشارت الدكتورة أمل الصبان الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة إلى فعاليات وأنشطة وندوات وزارة الثقافة، وأن الشباب مهتم بتلك الأنشطة وحضورها، واكدت على ضرورة أن ننتقل للأقاليم لنقل نشاطات وفعاليات وزارة الثقافة وأن هذا الدور يضطلع به الإعلام بتخصيص بعض ساعات البث في أوقات الذروة.

وقال الدكتور حسن مكاوي رئيس لجنة الإعلام بالمجلس الأعلى للثقافة أن الهدف الأساسي للجنة الإعلام إقامة جسر بين الثقافة والإعلام ، فالثقافة هي التي تنتج المحتوى للاعلام والتنوير والتثقيف، و يهمنا أن ينتشر لأكبر قدر ممكن من خلال الإعلام الذي هو اداو النشر، والإعلام في حاجة إلى الثقافة التي تغذيه بالمحتوى الناضج الذي يثري عقل ووجدان المتلقي في ربوع مصر والمنطقة العربية.

أعقب ذلك مداخلات أعضاء لجنة الإعلام بالمجلس الأعلي للثقافة حول دور قناة النيل الثقافية والتنافس بين بقية قنوات التليفزيون المصري والخاصة لتدخل في سباق مع قناة النيل الثقافية.

كما طالب أعضاء لجنة الإعلام بمشروع ثقافي اعلامي حقيقي، لأن هذا ما سيعيد مصر الحقيقية التي نعرفها ، علي أن تشترك فيه القنوات الخاصة أيضا ، مؤكدين على صورة العمل في التكامل والتوحد بين الجميع، واهتمام الإعلام المصري بإنتاج أكاديمية الفنون، والتركيز علي القنوات المحلية وتغطيتها لأنشطة قصور الثقافة مما سيحقق أكبر نسبة جذب لمشاهدي الأقاليم، وتذليل المعوقات القانونية بين وزارة الثقافة وإتحاد الإذاعة والتليفزيون.




شاهد الخبر في المصدر محيط




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com