http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

محمد القصبي : أحببت هيكل .. البشر لا الصنم

محيط 0 تعليق 24 ارسل لصديق نسخة للطباعة

في شهادة جديدة برحيل أستاذ الجيل الصحفي محمد حسنين هيكل، قال محمد القصبي الكاتب الصحفي والأديب أنه ابن زمان كانت القراءة فيه هي المتعة ولا تضاهيها سوى كرة القدم .



يقول القصبي : أنتمي لأسرة ريفية بسيطة وبسبب ” الوحدة المجمعة” التي أنشاتها حكومة الثورة في قريتي ولدورها الكبير الاجتماعي والتعليمي والصحي والزراعي أحب الناس عبد الناصر والثورة وكنا نتوق كثيرا إلى خطب الزعيم  .

كان هيكل مقربا جدا من  عبد الناصر وكنا ننتظر يوم الجمعة بفارغ الصبر لنقرأ مقال هيكل “بصراحة” فمنه نعرف توجهات عبد الناصر الذي نحبه.

كان أخي الأكبر يدس في يدي ثمن الجريدة؛ قرشان أو قرش ونصف وربما قرش واحد صباح الجمعة الباكر لأهرع إلى خارج القرية واقبع على الطريق في انتظار الصبي الذي يجلب الصحف من المدينة المجاورة .

كان آخرون غيري يفعلون ذلك ..وكنا نمضي يوم الجمعة في كآبة ما لم نتمكن من الحصول على نسخة الأهرام .. كنا نحب هيكل للغاية وننظر إلى من يكرهه او حتى ينتقده على انه من أعداء عبد الناصر ..من أعداء الثورة .

لكن حين كبرت أصبحت رؤيتي للأمور أكثر عقلانية .. أحب عبد الناصر نعم ..لكن دون أن أصنمه ..بل وأراه مسئولا مسئولية مباشرة عن هزيمة 67 وينبغي أن يحاسب عليها .

تلك النظرة العقلانية امتدت إلى هيكل ..فحبه لعبد الناصر لأنه في بلاطه تجاوز دور الصحفي إلى دور المشارك في صنع الأحداث ..وقد أدى ذلك إلى حد كبير إلى تورم الذات .

ولقد أدرك السادات ذلك فوظفه جيدا في عملية 15مايو ..أعني الإطاحة بمراكز القوى ..لكن بعد ذلك أطاح به .. لكن علينا أن ننظر إلى هيكل كبشر وليس ملاكا ..وبالتالي من الطبيعي أن تكون له سلبياته

وبشكل عام كانت لدى هيكل أدوات الصحفي العظيم والمحلل السياسي البارع والمؤرخ المتمكن ..كما أن لغته التي جمعت بين بساطة النسق الصحفي وجماليات العبارة الأدبية مكنته من استقطاب ملايين القراء حول العالم.




شاهد الخبر في المصدر محيط

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com