http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

مصر توقع اتفاقية مع العراق لتصدير سلع غذائية بقيمة 216 مليون دولار

محيط 0 تعليق 21 ارسل لصديق نسخة للطباعة

> اتفاق اطارى بين وزارتي التجارة المصرية والعراقية يتضمن قيام شركات القطاع الخاص المصرى بتلبية احتياجات السوق العراقية من بعض السلع والمنتجات الغذائية



> مباحثات مكثفة لوزير التجارة مع وزراء تجارة واقتصاد تونس والعراق وفلسطين على هامش اجتماعات مجلس الوحدة الإقتصادى والإجتماعى

وقعت مصر والعراق مذكرة تفاهم لتعزيز وتطوير التعاون التجاري بين البلدين خلال المرحلة المقبلة ، وقع عن مصر المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة وعن العراق محمد شياع السوداني وزير التجارة العراقي وضياء الدباس سفير العراق بالقاهرة والوزير مفوض تجارى على الليثى رئيس جهاز التمثيل التجارى .

وقال المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة ان توقيع هذا الإتفاق يأتى فى إطار حرص مصر علي دعم ومساندة اعادة اعمار العراق وتقوية اواصر الصداقة المشتركة التي تربط شعبا البلدين ،لافتا الي ان هناك العديد من الفرص التجارية والصناعية المتوافرة والتى يمكن ان تسهم في دعم التعاون المشترك .

واشار الي ان المذكرة تضمنت قيام وزارة الصناعة بترشيح شركات من القطاع الخاص المصرى بتلبية احتياجات الجانب العراقى من بعض السلع والمنتجات الغذائية بقيمة اجمالية تصل الى 216 مليون دولار، على أن يتم توقيع عقود الشراء والتجهيز بين الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية التابعة لوزارة التجارة العراقية والشركات المصرية التى سترشحها الوزارة .

وأوضح قابيل أن الإتفاق قد نص أيضا على تولى وزارتى التجارة بالبلدين متابعة مدى التزام الشركات من الجانبين المصرى والعراقى بتنفيذ الإلتزامات الواردة فى هذا الإتفاق على أن يبدأ سريان الإتفاق من اليوم ولمدة 6 اشهر قابلة للتجديد لمرة واحدة
وحول تنمية العلاقات التجارية بين البلدين اكد الوزير انه تم الاتفاق مع وزير التجارة العراقى على تفعيل واعادة تشكيل مجلس الاعمال المصرى العراقى المشترك لتنمية العلاقات التجارية والصناعية والاستثمارية خلال المرحلة المقبلة، مشيراً الى ان زيارة وزيرى التجارة والصناعة العراقيين لمصر خلال اسبوع واحد هو تأكيد على حرص الجانب العراقى على تعميق وتعزيز علاقاته الاقتصادية مع مصر

ولفت الوزير الى انه يجرى حالياً الاعداد لزيارة العراق على رأس وفد من رجال الاعمال المصريين المهتمين بالسوق العراقى كما سيتم عقد معرضين للمنتجات المصرية الاول ببغداد والثانى بالبصرة خلال شهرى مارس وابريل القادمين

ومن جانبه قال المهندس محمد شياع السودانى وزير التجارة العراقى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بنشاطيه الاستيرادي والتصديري والذى يصل الى مليار و400 مليون دولار لا يعكس قطعاً الإمكانات المتاحة للتبادل التجاري بين البلدين والرغبة المتبادلة للارتقاء به والإرادة السياسية المتوافرة، مؤكداً تطلع بلاده إلى الإرتقاء بمعدل التبادل التجاري إلى معدلات عالية تماثل معدلات التبادل التجاري بين العراق وبعض دول الجوار خاصة فى ظل امتلاك مصر قاعدة إنتاجية وصناعية ضخمة تؤهلها للارتقاء بحجم التبادل والاستحواذ على جزء كبير من احتياجات السوق العراقى .

واضاف ان التحديات التى تواجه المنطقة العربية تتطلب قيام كل من مصر والعراق بدور محورى لاستعادة الاقتصاد العربى قوته المعهودة، مؤكدا على الدور البارز للحكومة المصرية فى مساندة الاقتصاد العراقى خلال هذه المرحلة.

ومن ناحية اخري عقد المهندس طارق قابيل سلسلة مباحثات مكثفة علي هامش إنعقاد الدورة 97 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي بجامعة الدول العربية حيث إلتقي بوزيرى تجارة واقتصاد كل من تونس وفلسطين وقد تناولت مباحثات الوزير مع محسن حسن وزير التجارة التونسي سبل تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارات بين البلدين خاصة في ظل علاقات الصداقة والاخوة التي تربط شعبا البلدين .

وقال قابيل انه إستعرض خلال اللقاء اهمية تنسيق المواقف بين البلدين سواء علي مستوي جامعة الدول العربية او في إطار إتفاقية أغادير والتي تضم الي جانب مصر وتونس كل من المغرب والاردن ، مؤكدا ان زيارة الرئيس التونسي لمصر مؤخراً تعكس رغبة البلدين في تنمية العلاقات المشتركة سواء علي المستوي السياسي او الاقتصادي .

وطالب الوزير بضرورة حل المشكلات العالقة والتى تحد من إنسياب حركة التجارة بين البلدين والسعى لتسهيل عملية إنتقال رجال الأعمال بين الجانبين بما يسهم فى إقامة شراكات إستثمارية بين القطاع الخاص المصرى والتونسى بما ينعكس إيجاباً على مستوى العلاقات الإقتصادية خلال المرحلة المقبلة .

ومن جانبه أكد محسن حسن وزير التجارة التونسى أن مصر تمثل أحد أهم الدول المحورية على المستويين العربى والإفريقى وأن العلاقات الأخوية التى تربط شعبا البللدين يجب أن تكون ركيزة لتنمية العلاقات المشتركة فى كافة المجالات وعلى مختلف الأصعدة .

وأشار إلى أن تنمية التعاون المشترك ليس فقط فيما يتعلق بعلاقات تبادلية مشتركة وإنما يمكن التعاون سوياً للدخول أسواق أخرى سواء فى الإتحاد الأوروبى أو فى إفريقيا خاصة فى ظل الإمكانات الكبيرة والإتفاقات التى ترتبط بها كلا البلدين.

كما عقد المهندس طارق قابيل جلسة مباحثات مع عبير عودة وزير الاقتصاد بدولة فلسطين حيث تناولت اهمية تذليل العوائق التي تحد من حركة التجارة والاستثمار بين الجانبين

وقال الوزير ان المباحثات تناولت رغبة الجانب الفلسطيني في الاستفادة من الخبرة المصرية في مجال انشاء المناطق الصناعية حيث تم الاتفاق علي بحث إمكانية إيفاد وفد من رجال الصناعة الفلسطينين لزيادة عدد من المناطق الصناعية المصرية

ولفت قابيل الي انه تم الاتفاق خلال اللقاء ايضا علي تشكيل فريق عمل من الفنيين بالبلدين لدراسة المشكلات والعوائق التي تقف حائلا امام انسياب حركة التجارة ، مع ضرورة تفعيل الإتفاقات الموقعة بين الجانبين خاصة في مجالات المواصفات والمقاييس والتعاون العلمي والمعارض هذا فضلا عن التمثيل التجاري.

ومن جانبها أكدت عبير عودة وزيرة الإقتصاد بدولة فلسطين أن مصر وفلسطين تربطهما علاقات تاريخية سواء على المستوى السياسى أو الإقتصادى وهو الأمر الذى يجب تنميته خلال المرحلة المقبلة .

وأشارت إلى أن الجانب الفلسطينى يستهدف إقامة 3 مناطق صناعية فى كل من أريحا وبيت لحم وجنين لتلبية إحتياجات المستهلك الفلسطينى من السلع والمنتجات ، لافتةً إلى أنه سيتم التنسيق مع وزارة الصناعة المصرية للإستفادة من خبراتها فى مجال إنشاء وترفيق المناطق الصناعية.




شاهد الخبر في المصدر محيط

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com