http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

«الداخلية»: المتجاوز ليس له مكان بالوزارة.. والفصل عقوبة الاساءة للمواطن

محيط 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد اللواء أبو بكر عبدالكريم مساعد وزير الداخلية لقطاع الاعلام والعلاقات، أنه لا تفريط فى حق أى مواطن يتم التجاوز بحقه من قبل أى رجل شرطة، مشددا على أنه لا تهاون مع المخطىء، سواء كان الخطا أثناء فترة العمل أو خلال فترة الراحة.



وأضاف عبدالكريم فى تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الجمعة، أن وزارة الداخلية لا تحمى أى ضابط أو فرد شرطة يخالف القانون، مشيرا الى أن كل من يخالفون القانون، يتم احالتهم على الفور الى النيابة العامة.

وشدد اللواء عبدالكريم على أن وزارة الداخلية تعد أول جهة تحاسب أبناءها إذا أخطأوا، مشيرا الى أنها تتخذ كافة الإجراءات الإدارية، وتوقع العقوبات التى قد تصل الى حد الفصل من الخدمة فى حالة ثبوت التجاوز على أى ضابط أو فرد تجاه أى مواطن، مؤكدا فى الوقت نفسه، أن أى رجل شرطة يرتكب واقعة تعد جريمة وفقا للقانون، تبادر الوزارة باتخاذ الإجراءات القانونية قبلها على الفور.

وأضاف مساعد وزير الداخلية لقطاع الاعلام والعلاقات، قائلا ” إن من يتجاوز، أو يسىء الى المواطنين، أو يخالف القانون، أو يعمل على تعكير صفو العلاقة بين أجهزة الأمن، وبين جموع شعب مصر العظيم، ليس له مكان فى وزارة الداخلية، التى تعد وزارة الشعب .. تعمل على تحقيق أمن وسلامة المواطن، فى ظل احترام كامل للقانون والدستور، وتحافظ على الكرامة الانسانية وحقوق المواطنين”.

وأكد اللواء عبدالكريم، أن الكثير من أفراد الشرطة أعربوا عن استياءهم واستنكارهم للتصرفات التى صدرت من بعض الأفراد فى الفترات الأخيرة، والتى من شأنها الاساءة الى جموع أفراد الشرطة، والنيل من جهودهم وتضحياتهم التى يبذلونها يوميا من أجل الحفاظ على أمن وسلامة شعبهم، وأنهم طالبوا بضرورة توقيع أقصى العقوبات على المتجاوزين منهم فى حق المواطنين.

وكان مسئول مركز الإعلام الأمنى قد صرح الليلة الماضية – فى بيان صادر عن وزارة الداخلية - بأن الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة تلقت بلاغا بوقوع مشاجرة ومتوفى بمنطقة باب الخلق بدائرة قسم شرطة الدرب الأحمر، بين رقيب شرطة من قوة شرطة النقل والمواصلات، والمواطن محمد على سيد إسماعيل، بسبب خلاف على قيمة تحميل بضاعة على سيارة الثانى.

وأضاف أنه تجمع على إثر المشاجرة أنصار الطرف الثانى، مما دعا رقيب الشرطة إلى إطلاق عياراً نارياً من السلاح عهدته، أدى الى اصابة الطرف الثانى ووفاته متأثراً بإصابته، مشيرا الى قيام أنصار المجنى عليه بالتعدى على رقيب الشرطة المذكور بالضرب، مما أسفر عن إصابته بعدة كسور وجروح فى أجزاء متفرقة من الجسم ونزيف داخلى، وأنه قد تم نقله إلى المستشفى والتحفظ عليه وإخطار النيابة العامة لإتخاذ الإجراءات القانونية قبل الواقعة.

وأشار إلى أنه إثر ذلك تجمع عدد من الأهالى بمحيط مديرية أمن القاهرة، وتم استدعاء أهلية المتوفى واطلاعهم على كافة الإجراءات التى اتُخذت قبِل المتهم، والتحفظ عليه.




شاهد الخبر في المصدر محيط

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com