http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

الداخلية المصرية: سياسة إصلاحية واستبعاد للعناصر المقصرة

الوسط 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال وزير الداخلية المصري اللواء مجدى عبدالغفار اليوم السبت إن الوزارة تنتهج سياسة إصلاحية تقوم على تفعيل أطر المبادرة للتنقية الذاتية، باستبعاد العناصر التي لا تدرك مقتضيات الواجب الوظيفي.



واجتمع عبدالغفار مساء أمس بعددٍ من مساعديه والقيادات الأمنية للاطمئنان على محاور الخطة الأمنية الشاملة التي أعدتها أجهزة الوزارة لتأمين فعاليات منتدى الاستثمار والتمويل في أفريقيا، والذي تشهد مدينة شرم الشيخ فعالياته اليوم وغدًا.

وأكد في بداية الاجتماع وفق الصفحة الرسمية للداخلية على «فيس بوك» أن انضباط رجل الشرطة يعد الركيزة الأساسية للعمل الأمني، وأن المرحلة الحالية وما شهدتها من تجاوزات بعض رجال الشرطة في حق المواطنين تفرض تحديًا جديدًا يتطلب العمل من جانب القيادات الأمنية والمستويات الإشرافية كافة بأسلوب غير نمطي لتوعية وتوجيه القوات وتلقينهم المستمر بأسس ومتطلبات العمل الأمني وأهدافه الأساسية التي ترتكز على حدود رسمها القانون دون تجاوز أو تعدٍ على حقوق المواطنين».

وقُتل سائق برصاص رقيب شرطة في منطقة الدرب الأحمر ليلة الخميس، في واقعة أرجعت وزارة الداخلية السبب فيها إلى «خلاف على قيمة تحميل بضاعة». واحتشد عدد من الأهالي بمحيط مديرية أمن القاهرة عقب الواقعة احتجاجًا على ما مقتل السائق.

وقرر الوزير مراجعة كل الأطر القانونية الحاكمة لتعامل رجال الشرطة مع المواطنين، وإجراء ما يلزم من تعديلات تشريعية وقانونية تستهدف تنظيم وإحكام عمل جهاز الشرطة بمختلف فئاته وكوادره مع المواطن، وتحديد كل حقوق المواطن لدى جهاز الشرطة وواجباته، تمهيدًا لعرضها على الجهات التشريعية، بما يكفل وقف أي تجاوزات تجاه المواطنين وضبط العلاقة بين رجال الشرطة والمواطن.

واجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس مع وزير الداخلية في شرم الشيخ للاطلاع على مستجدات الوضع عقب تلك الواقعة، وأمر الرئيس بإدخال بعض التعديلات التشريعية أو سن قوانين جديدة تكفل ضبط الأداء الأمني في الشارع بما يضمن محاسبة كل من يتجاوز في حق المواطنين.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com