http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

وثائق هيكل .. الكنز الذي يبحث عنه المصريون

محيط 0 تعليق 16 ارسل لصديق نسخة للطباعة

وثائق ثمينة حازها عميد الصحافة المصرية محمد حسنين هيكل، وقد فتح رحيله هذا الملف الشائك الذي طالما تسبب في أزمات للكاتب وللسلطات المصرية ، خلال حياته الممتدة .



“هيكل” أوصى بإيداع ما يمتلكه من وثائق لدار الكتب والوثائق المصرية، كما نقل بعض المحيطين به، لكن ذلك لم يعلن بشكل رسمي، وكان معروفا أن هيكل بحياته رفض حصول الرئيس الأسبق السادات على الوثائق مؤكدا له أنه يودع معظمها خارج البلاد وقيل أن ذلك كان أحد الأسباب الرئيسية لاعتقاله ضمن قرارات سبتمبر الشهيرة .

وظل موقع وثائق هيكل مجهولا للكثيرين حتى جرى حريق بفيلته 2013 وعلمنا أنه نشب بمكتبة كبيرة يمتلكها وكانت تضم وثائق نادرة تخص الحروب المصرية كيوميات حرب فلسطين التي حازها من حيدر باشا وزير الحربية قبل الثورة، وكان هيكل يعلن أيضا أن كل ورقة مرت بعبدالناصر عنده نسخة منها بمكتبته .

وأضاف هيكل في حديث لفضائية “سي بي سي” قبل رحيله أنه تم حرق كل الأوراق والكلاسيكيات التي تؤرخ لتاريخ مصر، وعددها قرابة 18 ألف مخطوطة، ووثيقة!

وبالطبع لا تزال بمكتبة هيكل التي آلت لورثته وثائق نادرة عن ثورة يوليو 1952 وأحداث هامة عاشتها مصر على مدار القرن الماضي ، بوصفه صحفي بارز عايش تلك الفترات وصانع أحداث أيضا أثر بكثير من السياسات المصرية .

يذكر أن المثقفين طالبوا دار الوثائق المصرية بإعمال القانون الذي يخول لها حق الحصول على الوثائق الهامة التي تخص البلاد، وطالبوا كذلك باسترداد الوثائق الخاصة بحروب مصر وفتراتها الهامة من مكتبات العالم ضمانا لحق الأجيال الجديدة في معرفة تاريخ حقيقي غير مشوه لبلادهم .

وجاء بمناشدات الكتاب ضرورة تفعيل مشروع رقمنة الوثائق لحمايتها من حوادث السرقة والتلف، وإعلان وجودها بشكل يعوق عملية العبث بها .




شاهد الخبر في المصدر محيط

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com