http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

وزير اﻵثار: الاحتفال بتعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني يسهم في تنشيط السياحة

محيط 0 تعليق 40 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد وزير اﻵثار، الدكتور ممدوح الدماطي، أن الاحتفال بظاهرة تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني والتي تخص معبد أبو سمبل دون غيره من المعابد المصرية ستساهم بشكل كبير في الترويج لحركة السياحة الوافدة إلى مصر في محاولة لإعادتها مرة أخرى لسابق عهدها، لافتاً إلى أن الشمس تتعامد على وجه الملك رمسيس بأكمله في معبده حتى بعد نقله من موقعه الأصلي أثناء حملة إنقاذ آثار النوبة وهو ما لم يتوافر في أي معبد مصري آخر.



وأوضح الدماطي، في تصريح أدلى به اليوم، أن زيارته لمحافظة الأقصر تأتي في إطار حرص الوزارة الكامل على زيارة كافة المواقع الأثرية لمتابعة الأعمال الجارية بها، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة تأتي قبل توجهه لأبو سمبل للاحتفال باليوبيل الذهبي لإنقاذ معابد النوبة بالتزامن مع ظاهرة تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني بمعبده بأبو سمبل.

كان الدكتور ممدوح الدماطي، قد تفقد صباح اليوم أعمال البعثة الألمانية بالبر الغربي بالأقصر برئاسة الدكتورة هوريك سورزيان من بينها ترميم التمثالين الشرقي والغربي للبوابة الشمالية من معبد الملك أمنحتب الثالث الجنائزي ورأسي الملك أمنحتب الثالث والتي يتم عرضهما حاليا بمتحف الأقصر.

وكرم الوزير عددًا من الشخصيات الهامة ممن ساهموا في الكشف عن عدد من الآثار من خلال بعثات الحفائر وكذلك أبرز مشاريع الترميم على مستوى مصر عام 2015، وذلك في إطار الحملة التي أطلقتها مجلة #### Luxor Times #### من خلال التصويت على مواقع السوشيال ميديا وموقعي التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر” لأهم هذه الاكتشافات والمشاريع ممن أثروا مجال العمل الأثري.




شاهد الخبر في المصدر محيط

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com