http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

اختتام منتدى "إفريقيا 2016" للاستثمار يتصدر عناوين الصحف

محيط 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تصدر اختتام أعمال منتدى “إفريقيا 2016” للاستثمار والتجارة، والذي عقد بمدينة شرم الشيخ على مدى يومين، عناوين واهتمامات الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم الاثنين.



وتحت عنوان ” تعزيز حركة التبادل التجاري مع إفريقيا”.. ذكرت صحيفة “الأهرام” أن منتدى “إفريقيا 2016” للاستثمار، الذي استمر يومين، اختتم أعماله أمس في شرم الشيخ، مشيرة إلى أن اليوم الثاني للمنتدى شهد عدة لقاءات للرئيس عبدالفتاح السيسي على هامشه، حيث التقى مجموعة من كبار المستثمرين المصريين والأجانب المشاركين في المنتدى.
ونقلت الصحيفة عن السفير علاء يوسف المتحدث باسم الرئاسة ، قوله ” إن الرئيس السيسي أكد التزام مصر الكامل بالانفتاح على الدول الإفريقية، والعمل على فتح المجال أمام القطاع الخاص المصري للعمل في القارة”.

وشدد السيسي، خلال اللقاء، على أهمية الدور الذي يلعبه القطاع الخاص كقاطرة رئيسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في مصر وإفريقيا معا، مشيرا إلى مساهمة القطاع الخاص في توفير فرص العمل اللائقة، وتعزيز حركة التبادل التجاري، ودمج إفريقيا في الاقتصاد العالمي.

وردا على استفسارات المستثمرين، شدد الرئيس على الأهمية الحيوية التي يمثلها نهر النيل بالنسبة لمصر، وكذلك ضرورة التعاون بين دول حوض النيل من أجل تحقيق المصلحة المشتركة، باعتبار النيل مصدرا للتعاون والتنمية لشعوب هذه الدول.

واهتمت صحيفة “الجمهورية” باللقاء الذي عقده أمس الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رئيس وزراء توجو كومى سيلوم كلاسو، على هامش أعمال منتدى “إفريقيا 2016” في شرم الشيخ، بحضور رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم الرئاسة بأن رئيس وزراء توجو نقل للرئيس السيسي تحيات الرئيس التوجولي، واعتذاره عن عدم حضور المنتدى بسبب انتشار وباء “الحمى الشوكية” في بلاده.

وأكد المتحدث الرئاسي أن رئيس وزراء توجو أعرب عن اعتزاز بلاده بالعلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين، مشيدا بما تقدمه مصر من دعم لجهود التنمية في توجو، منوها إلى حرص بلاده على دفع وتطوير هذه العلاقات والاستفادة من الخبرة المصرية في العديد من المجالات، لاسيما مجالي الصحة والنقل.

كما أشاد رئيس الوزراء التوجولي بتنظيم مصر للمنتدى بما يوفره من فرص كبيرة لبناء شراكات اقتصادية حقيقية بين دول القارة ومجتمع الأعمال، بحيث تساهم في دفع عملية التنمية وتعزيز فرص التكامل الاقتصادي بين الدول الإفريقية.

وذكر السفير علاء يوسف أن الرئيس السيسي رحب برئيس وزراء توجو، منوها إلى وقوف مصر بجانب الشعب التوجولي واستعدادها للمساهمة في جهود احتواء الوباء والقضاء عليه وتقديم مساعدات طبية ودوائية لهذا الغرض.

وأشاد الرئيس بعلاقات الصداقة والروابط الطيبة التي تجمع بين البلدين، معربا عن تطلعه لاستقبال الرئيس التوجولي في القاهرة قريبا لبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي، مشيرا إلى دعم مصر لخطة التنمية الطموحة التي يتبناها الرئيس التوجولي وتطلعها للمساهمة في مشروعات البنية التحتية الجاري تنفيذها حاليا وعلى رأسها تطوير ميناء “لومي” البحري، وبناء مطار جوي جديد وتعزيز تواجد الشركات المصرية في السوق التوجولية.

وفي السياق ذاته، ذكرت صحيفة “الأخبار” أن منتدى “إفريقيا 2016”، الذي استضافته مصر على مدى يومين بمدينة شرم الشيخ، شارك فيه 4 رؤساء جمهورية هم الجابون والسنغال وغينيا الاستوائية ونيجيريا، ورئيسا وزراء توجو وإثيوبيا، بجانب 1800 مشارك من مجتمع الأعمال من بينهم 550 وفدا أجنبيا، و20 هيئة استثمارية.

ونقلت الصحيفة كلمة وزير الاستثمار أشرف سالمان، في الجلسة الختامية للمنتدى، والتي أعلن خلالها أن المشاركين اتفقوا على ضرورة تطوير آليات العمل الإفريقي المشترك، والاندماج الإقليمي، ووضع خطة عمل موحدة لمواجهة التحديات، خاصة أن الدول الإفريقية تمتلك 60 % من الأراضي الزراعية الصالحة في العالم، وتضم 5 دول من أسرع 10 اقتصاديات نموا في العالم.

وأوصى المنتدى بتهيئة المناخ المناسب للمستثمرين لتستطيع القارة أن تلعب دورها كلاعب سياسي واقتصادي مؤثر على المستوى الدولي، كما طالب بتعزيز التعاون الاقتصادي ودعم رجال الأعمال وتدشين مشروعات إقليمية عملاقة في مجالات التعدين والطاقة والبنية التحتية تضمن تحقيق آمال الشعوب في عيش حياة كريمة.

كما أكد المنتدى ضرورة تعدد أطر التعاون الاقتصادي بين الدول والشركاء بالتزامن مع تحقيق معدلات نمو مرتفعة تضمن إحداث نقلة حقيقية للقارة.

واتفق المشاركون على ضرورة صياغة سياسات واضحة لتعزيز التعاون من أجل التنمية الكاملة، وطالبوا أيضا مجتمع الأعمال بأن يقوم بالدور الريادي وخلق جو من التنافس والثقة لمواجهة التحديات.

واهتمت صحيفة “المصري اليوم” باللقاء الذي عقده أمس رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، مع المبعوث الخاص لمدير عام منظمة التجارة العالمية عبد الحميد ممدوح، على هامش منتدى الاستثمار في شرم الشيخ.
وخلال اللقاء، قال إسماعيل إن الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة بزيادة التعريفة الجمركية على المنتج النهائي لبعض السلع، جاءت في إطار الإجراءات النمطية المتعارف عليها في مختلف البلدان التي تنشأ فيها ظروف طارئة أو اقتصادية، وبما يحقق حماية الصحة العامة وسلامة المواطن المصري من المنتجات الرديئة وحماية الصناعة الوطنية وضبط الأسواق في مصر.

وأشاد رئيس الحكومة بالتعاون بين مصر ومنظمة التجارة العالمية، معربا عن تطلع مصر إلى زيادة أوجه التعاون في الفترة المقبلة؛ بما يسهم في دفع حركة التجارة الدولية والمساهمة في تحقيق النمو الاقتصادي بمصر والعالم.
ومن جانبه، أكد عبد الحميد ممدوح، أهمية المنتدى الإفريقي الأول للتجارة والاستثمار .. مشددا على دور مصر في دعم التجارة بإفريقيا وهو ما ظهرواضحا فى مستوى التمثيل الكبير للوفود المشاركة، مشيرا إلى أن الدعوة التي تم توجيهها لمصر لحضور اجتماعات مجموعة الدول العشرين في الصين تدل على ما تتمتع به مصر من مكانة إقليمية وعالمية مهمة، ودور كبير على الخريطة الاقتصادية العالمية، وما تتمتع به من اقتصاد متنوع وموقع جغرافي متميز، بالإضافة إلى تنفيذها العديد من المشروعات.

وتحت عنوان ” شكري: اجتماع السيسي مع البشير وديسالين لم يتطرق لسد النهضة” .. نقلت صحيفة “الشروق” تصريحات لوزير الخارجية سامح شكري على هامش مشاركته في منتدى التجارة والاستثمار في إفريقيا، والتي أكد خلالها أن اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع نظيره السوداني عمر البشير، ورئيس وزراء إثيوبيا هيلى مريام ديسالين أمس الأول، لم يتطرق إلى ملف “سد النهضة” ولم يكن مدرجا على جدول الأعمال.

وقال شكري إن الاجتماع بحث سبل دعم التعاون خصوصا في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، حيث اقترح الرئيس السيسي تأسيس صندوق استثماري مشترك تسهم فيه الدول الثلاث بحصة، ويهدف إلى تمويل المشروعات التي يتم الاتفاق عليها للوصول للتنمية المشتركة.

وأشار إلى أن وزارتي الخارجية والري مكلفتان بملف “سد النهضة”، موضحا أن اللجنة الثلاثية المشتركة بين الدول الثلاث الخاصة بالسد الإثيوبي ستجتمع نهاية شهر فبراير الجاري، لمراجعة استفسارات وعروض الشركات من الناحية المالية.

وأوضح شكري أن خطاب ديسالين أمس الأول أمام المنتدى، أكد الالتزام الكامل باتفاق المبادىء العامة حول قضية “سد النهضة”، مشيرا إلى أن المفاوضات مع الجانب الإثيوبى حتى الآن تسير فى إطارها الطبيعي.

وتحت عنوان “وفد رئاسي في طوكيو للإعداد لزيارة السيسي” .. ذكرت صحيفة “الجمهورية” أن وفدا رفيع المستوى من رئاسة الجمهورية غادر القاهرة متوجها لطوكيو للمشاركة في الإعداد للزيارة المرتقبة للرئيس عبد الفتاح السيسي لليابان أواخر فبراير الجاري، كأول زيارة لرئيس مصري منذ 16 عاما.
ويعد هذا الوفد الثاني، الذي يتوجه إلى اليابان للمشاركة في الإعداد لزيارة الرئيس السيسي، حيث سيتابع الوفد جدول الزيارة والتي تشمل عقد لقاءات مع إمبراطور اليابان اكيهيتو، ورئيس الوزراء شينزو ابى، بالإضافة إلى عدة لقاءات رفيعة المستوى مع المسئولين اليابانيين في البرلمان ومجتمع الأعمال، بحضور عدد من كبرى الشركات المصرية واليابانية وعقد اجتماع لمجلس الأعمال المصري والياباني، وسيتم بحث آخر التطورات في الشرق الأوسط خاصة مواجهة الإرهاب، إضافة لدعم علاقات التعاون بين مصر واليابان من خلال التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون في مجالات الطاقة الشمسية والطاقة المتجددة والغاز والبنية التحتية والتعليم وتمكين الشباب والمرأة والطيران المدني والسياحة.

وفي شأن آخر، ذكرت صحيفة “الأهرام” أن مناقشات مجلس النواب برئاسة علي عبدالعال رئيس المجلس شهدت أمس مناقشات ساخنة، اتسمت بتباين فى آراء الأعضاء حول تجاوزات بعض أمناء الشرطة تجاه المواطنين، وآخرها مقتل سائق “الدرب الأحمر”.

ورفض عدد كبير من النواب تلك التجاوزات، مطالبين بضرورة إعادة النظر فى تعيين الأمناء وقصره على خريجي كليات الحقوق وتشكيل لجنة تقصي حقائق في تلك الأحداث، فيما ذهب آخرون إلى أن هذه التصرفات ما هى إلا أخطاء فردية لا يجب التوسع فيها، وإغفال الدور بالغ الأهمية الذي يلعبه جهاز الشرطة وما يقدمه من شهداء لحماية الأمن.

وفي السياق ذاته، ذكرت الصحيفة أن النائب المستشار نبيل صادق أمر بإحالة أمين الشرطة المتهم بقتل سائق “الدرب الأحمر” إلى المحاكمة الجنائية العاجلة بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار، وذلك بعد أن أكد تقرير الطب الشرعي أن مسافة إطلاق الرصاص على المجني عليه لا تزيد على 5 سنتيمترات، وأن الرصاصة التي أودت بحياة القتيل من مسدسه الميري، كما أكدت تحريات المباحث واللجنة الثلاثية المشكلة من وزارة الداخلية أن القاتل تعمد قتل السائق، وأنه هدده بالقتل عندما أصر القتيل على طلب حقه أمام عدد من الشهود.

كما أمر النائب العام بحبس 7 أمناء شرطة لمدة 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات، وذلك لاتهامهم بتحريض زملائهم من أمناء الشرطة على الإضراب بالمخالفة لأحكام القانون على نحو من شأنه الإضرار بمصالح جهة عملهم وتحريض المواطنين ضدها.

وفي الإطار نفسه، كشفت مصادر أمنية لصحيفة “الأخبار” أن اللجنة التي تتولي إعداد التشريعات الجديدة والخاصة بتغليظ العقوبات ضد المتجاوزين من رجال الشرطة ستبدأ عملها اليوم، ويترأسها اللواء علي عبد المولى مساعد وزير الداخلية للشئون القانونية ورئيس المجلس الأعلى للشرطة وأعضاء المجلس وعدد من القيادات الأمنية.

وقالت المصادر إنه من المتوقع أن تستعرض اللجنة عددا من الحلول المقترحة للحد من تجاوزات رجال الشرطة التي ازدادت وتيرتها في الآونة الأخيرة ومن بينها دراسة تفعيل القانون ٢٠ لسنة ١٩٩٨ والذي يجيز لوزير الداخلية إحالة الأمناء للمعاش عند سن الـ ٤٥ عاما، مستبعدة عودة العمل بقانون المحاكمات العسكرية، والذي تم إلغاؤه بعد ثورة ٢٥ يناير .

وأضافت أنها سوف تعد مجموعة من اللوائح والقوانين لضبط الأداء الأمني وعرض تلك التشريعات على مجلس النواب عقب الانتهاء منها لمناقشتها.

وأوضحت المصادر أن اللجنة ستستغرق عدة أسابيع من أجل الانتهاء من إعداد التشريعات ودراستها من الناحية القانونية ومطابقتها للدستور، وأن مجموعة التعديلات المتوقع مناقشتها ستشمل عقوبات رادعة لمن تسول له نفسه ارتكاب أي تجاوزات في حق الوطن والمواطن.

وتحت عنوان ” العالم يتابع تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني بأبو سمبل” ، ذكرت صحيفة “المصري اليوم” أن أنظار العالم تتجه إلى مدينة أبوسمبل جنوب محافظة أسوان اليوم لمتابعة ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني بقدس الأقداس في معبد أبوسمبل.

وقال حسام عبود مدير منطقة آثار أبوسمبل إن المعبد يستقبل زواره من الساعة 3 صباحا، موضحا أن إدارة المعبد استعدت للحدث العالمي بشكلاستثنائي على كل الأصعدة، خاصة أن المعبد يستعد لاستقبال 4 آلاف زائر، منها تنظيم دخول وخروج الزوار بشكل منظم وتوفير عربات جولف لنقل المعاقين وكبار السن وتواجد عمال النظافة للحفاظ على نظافة المعبد.

وأضاف عبود - في تصريحات خاصة لـ (المصري اليوم) - “وفرنا شاشات عرض، بالتعاون مع مركز معلومات المحافظة أمام ساحة المعبد، لنقل ما يحدث بداخله ليتمكن جميع الزوار من متابعة الحدث أينما ذهبوا”.

وفي الشأن الرياضي ، ذكرت صحيفة “الشروق” أن الزمالك يسعى إلى تقليص الفارق مع الأهلي متصدر بطولة الدوري، عندما يلتقي مع الاتحاد السكندري في السادسة من مساء اليوم على ملعب بتروسبورت في المباراة المؤجلة من الأسبوع السابع لمسابقة الدوري.

ويحتل الزمالك المركز الثاني في الجدول برصيد 35 نقطة بفارق خمس نقاط عن الأهلي ، وفي حالة تحقيق أصحاب الزي الأبيض الفوز في مباراة اليوم، سيضيق الفارق إلى نقطتين “مؤقتا”، انتظارا لنتيجة الأهلي غدا في لقائه أمام المصري البورسعيدي، أما الاتحاد فيحتل المركز الثالث عشر برصيد 22 نقطة.

ويسعى الزمالك لاستثمار الدفعة المعنوية، التي حصل عليها اللاعبون بعد الفوز الصعب على أسوان بهدف نظيف، في المباراة السابقة بالدوري، كما يعتزم محمد صلاح المدير الفني المؤقت للفريق الحفاظ على التشكيل الذي خاض به مباراة أسوان باستثناء بعض التعديلات الاضطرارية.

 




شاهد الخبر في المصدر محيط

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com