http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

مفتي الجمهورية : خاطبنا العالم وناقشناه لتوضيح حقيقة الإسلام

محيط 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية، أن ثقافة الاحياء هي ثقافة الإسلام، والأديان وجاءت لتحقيق مصالح الانسان ، العبادة وتزكية النفس واعمار الكون، الإسلام يريد الحياة ولا يريد الموت.



وأضاف في كلمته بمؤتمرالشباب الدولي لأساليب التصدى لموجات الإرهاب والتطرف، الذي اعلن عن انطلاقه اليوم المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب بمشاركة 25 دولة عربية واجنبية ، أن الإرهاب يتنوع ويمتد وينتشر ، ولم يقف عند حدود دولة أو مكان ما وطال الجميع وهدد الإنسان والحيوان وهدد الحياة بمجملها، ولا تقره الديانات، ولا بد من البحث عن الجذور ، ولا بد أن نغوص في الأعماق حتى نعالج الأمر بأسلوب علمي ويتحتم علينا أن نرجع للماضي، ولا بد أن نرجع لاسلامنا”، وفقا لما ذكرته وكالة انباء الشرق الاوسط.

وشدد علام على أن المؤتمر الذى جاء تحت شعار “التصدى للإرهاب مسئوليتنا” ليوصل رسالة ان الشباب هم الأساس فهم جزء من الحل وليسوا جزءا من المشكلة، مشيرا إلي أن مصر نادت كثيرا وتحذر من هذا الخطأ الذي لا يترك أخضر ولا يابس.

واضاف “نعلم أن التكنولوجيا المعاصرة هي الأساس، لذا انشأنا مرصد الفتاوى التكفيرية والمتشددة وأنشأنا صفحة على موقع فيس بوك تخاطب الشباب ويشترك فبها ثلاثة ملايين و300 ألف.. وخاطبنا الغرب وقلنا أن ما يحدث ليس من الإسلام من خلال صفحة بالإنجليزية والفرنسية والالمانية بعنوان “هذا ليس هو الإسلام”. “




شاهد الخبر في المصدر محيط

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com