http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

استشاري طب نفسي يكشف عن أسرار "وسواس الشوبينج" لدى المرأة

محيط 0 تعليق 12 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال الدكتور نبيل القط، استشاري الطب النفسي، إن أي سلوك قهري بمعنى يغلب صاحبه وخارج عن السيطرة، مثل التسوق، ليس إدمان، موضحا أنه خارج عن السيطرة ويقهر السيادات بالأخص، لأنه عكس ما يريده القرار الواعي.



وأضاف القط في حواره ببرنامج “الستات مايعرفوش يكدبوا”، الذي تقدمه الإعلامية مفيدة شيحة ومنى عبد الغني على شاشة سي بي سي، أن الأسباب قصة أخرى، وأن “الشوبينج” سلوك طبيعي وعادي للناس، ولو تكرر فلا مشكلة له، ولكن لو تكرر بدرجة ضاغطة نفسيا ومؤذية ماديا فهنا يوجد مشكلة، موضحا أن هذا يمكن أن يحدث للرجال والنساء، ولكن لدى السيدان بدرجة أكبر، لأن اهتمامات الرجل أكثر، أما التسوق فمنطقة آمنة لا يوجد بها صراع، بل استعراض ومظهر.

وتابع استشاري الطب النفسي أن :”الشوبينج يعتبر امتداد لشخصية السيدة، ويمكن أن تشتري سيدة فسان مثلا ولكن لن ترتديه لأنه نوع من أنواع الاستعراض، وهناك فتيش الجزم، وهذا يعني أن الجزمة رمز جنسي وتلفت نظر الرجل، ولكن لا أريد تحويل كل شئ إلى مرض، ولكن بعض النساء يشترون الأحذية لأنها تعني لهم هذا”.

واستطرد :”المهووس بالتسوق هي الكلمة الأصح بدلا من الإدمان، وهذا الشخص ليس أناني وقد يشتري لنفسه أو لغيره، لأن الشوبينج بالنسبة للمهووس به هو الاستعراض وشراء الشئ بغض النظر عن من سيحصل عليه، أما شراء المجوهرات فلها علاقة بالأمان المادي، ويرمز إلى شئ سواء عدم الأمان أو الدونية أي الإحساس بأن الشخص أعلى من الآخرين”.

ولفت إلى أن :”أحيانا شراء الشئ يكون وسواس قهري، وهذا له علاج، مثل من يشتري نفس السلعة بشكل متكرر، وهذا نوع من أنواع الوسواس القهري الذي يركز على شئ بعينه”.




شاهد الخبر في المصدر محيط

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com